شبكة منتديات القنطرة
مرحبا بكم في منتدى شبكة منتديات القنطرة



 
الرئيسيةاليوميةس .و .جمكتبة الصوربحـثمركز القنطرة رفع الصور التسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 1042 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو فؤاد فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 7073 مساهمة في هذا المنتدى في 2134 موضوع
تصويت
ما رئيكم في كون كل جمعة جمعة توعية و تحسيس حول أفة المخدرات عبر الشبكة وعبر الفايسبوك
انا مع هذه الفكرة
86%
 86% [ 392 ]
انا ضد هذه الفكرة
7%
 7% [ 30 ]
بدون راي
7%
 7% [ 33 ]
مجموع عدد الأصوات : 455
مواقع البريد الإلكتروني
احداث منتدى مجاني
 
احداث منتدى مجاني
 
احداث منتدى مجاني
 
احداث منتدى مجاني
أهم الصحف الوطنية
 
 
 
الساعة الأن بتوقيت الجزائر
Météo El Kantara
Powered by phpBB2®Ahlamontada.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى القنطرة
Copyright©2010-2011
المشاركات التي تدرج في المنتدى لاتعبر عن رأي الإدارة بل تمثل رأي أصحابها فقط


شاطر | 
 

 عاشوراء والصيام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بختاتو أبو رشاد
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 167
العمر : 52
المزاج: : عادي
نقاط : 2340
تاريخ التسجيل : 28/09/2012
وسام الاول:


مُساهمةموضوع: عاشوراء والصيام    الثلاثاء 12 نوفمبر 2013 - 22:01

عاشوراء هو اليوم العاشر من شهر  محرم  ومن بين  أهم يقوم به المسلم صيامه  لأنه يوم فضيل في شهر فضيل وشهر محرم من الأشهر الحرم في التقويم الهجري وهو من أيام الله التي يجب أن نجعلها لطاعة الله  و يوم عاشوراء  يوم صيام أي يوم عبادة لأن الصيام عبادة وعلينا مخالفة اليهود فيه بصوم التاسع و العاشر أو العاشر و الحادي عشر
كما أمرنا الرسول صلى الله عليه وسلم فقد روى البخاري و مسلم عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال: كان يوم عاشوراء يوماً تعظمه اليهود وتتخذه عيداً، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (صوموه أنتم).
وفي رواية: (كان أهل خيبر يصومون يوم عاشوراء يتخذونه عيداً، ويُلبسون نساءهم فيه حليهم وشارتهم) أي: زينتهم وعلاماتهم، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (فصوموه أنتم).
وروى الشيخان أي البخاري و مسلم  أيضاً عن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما قال: (قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة فرأى اليهود تصوم عاشوراء فقال: ما هذا؟! قالوا: هذا يوم صالح نجى الله فيه موسى وبني إسرائيل من عدوهم، فصامه، فقال صلى الله عليه وسلم: أنا أحق بموسى منكم). فصامه صلى الله عليه وسلم، وأمر بصيامه.
وفي رواية: فقال لهم: (ما هذا اليوم الذي تصومونه؟! قالوا: هذا يوم عظيم أنجى الله فيه موسى وقومه، وأغرق فيه فرعون وقومه، فصامه موسى شكراً فنحن نصومه،
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
فنحن أحق وأولى بموسى منكم فصامه رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، وأمر بصيامه).
وفي رواية لأبي داود  : (حين صام رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم عاشوراء وأمر بصيامه قالوا: يا رسول الله! إنه يوم تعظمه اليهود والنصارى، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: فإذا كان العام القادم -إن شاء الله- صمت اليوم التاسع، فلم يأت العام المقبل حتى توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم).
ومن خلال ما سبق يتضح لنا جليا أننا علينا بالصيام ومخالفة اليهود بصيام التاسع رغم أن صيامنا في حقيقته مخالف لصيام اليهود خاصة بالسحور و ثبت ذلك في "صحيح مسلم" عن عمرو بن العاص - رضى الله عنه - قال: قال رسول الله -صلى الله عليه
وسلم  : "فصلُ ما بين صيامنا وصيام أهل الكتاب أَكَلَةُ السَّحور .ومن خلال الحديث يتبين أن  السحور شعار المسلمين لما فيه من مخالفة أهل الكتاب، فإنهم لا يتسَحَّرون.
لهذا فعلينا الصيام والتمييز عن سائر الملل و النحل و الأديان وعدم اتباع أهل البدع وأن نكون دائما الأوائل ونتبع سنة الرسول الذي هو أولى الناس بالأنبياء والرسل و تقديرهم واحترامهم و هو من اتبع بحزم وعزم ما جاءوا به نور و من الحق المبين والدعوة إلى عبودية الله وإلى عقيدة التوحيد ومحمد صلى الله عليه وسلم اقتفى آثارهم فيما يرضي رب العالمين وملك الناس و إله الناس و رب الناس الذي اصطفى خير العباد وهم الرسل و الأنبياء ، فمن كان منهم فهو حقيق أن يكرمهم و أن ينتسب إليهم، وأن ينال شرف ذلك، والانتساب إلى الأنبياء والرسل عليهم السلام ليس بالتمني ولا بالتحلي ولا بالدعاوى الكاذبة، بل هو قول وعمل لهذا مادام موسى صام عاشوراء فالرسول يصوم حبا في الله ولأن موسى أخوه في عقيدة التوحيد و إفراد الله بالعبودية دون سواه والرسول لا يجد حرجا في القول أنه أولى بموسى لأنهما لهما نفس الرسالة و نفس الهدف الدعوة إلى الله  
لهذا نحن نصوم عاشوراء اقتداء و طاعة لله و لرسول و احتراما لرسل  .
و لأن الصيام له باب في الجنة وعلينا السعي لصيام شهر رمضان و الأيام المستحب الصوم فيها ومن منها صوم عاشوراء من أجل الدخول من هذا الباب المسمى الريان فعن سهل بن سعد رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: إن في الجنة بابا يقال له الريان يدخل منه الصائمون يوم القيامة لا يدخل منه أحد غيرهم فإذا دخلوا أغلق فلم يدخل منه أحد. رواه البخاري ومسلم و النسائي والترمذي.
كما أن في الصوم مزايا أخرى منها أن الصائم مستجاب الدعوة فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عيله وسلم: ثلاثة لا ترد دعوتهم : الصائم حين يفطر والإمام العادل و دعوة المظلوم يرفعها الله فوق الغمام و تفتح لها أبواب السماء و يقول الرب: و عزتي و جلالي لأنصرنك ولو بعد حين. رواه أحمد لهذا علينا عدم الإستهانة بقيمة صوم عاشوراء أو أي يوم آخر مستحب أو ثابت في السنة النبوية الشريفة.
كما أن الصوم في عاشوراء أو غيرها يعتبر حماية من نار جهنم وكحصن ضد وساوس الشياطين و ضد كل مايسيء للمسلم فعن عثمان بن عفان رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : (الصيام جنّة من النار ، كجنّة أحدكم من القتال ) رواه ابن ماجة وعن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( الصيام جنّة وحصن حصين من النار ) رواه أحمد
كما أن الصيام يوم بالنسبة للمسلم فيه فوائد كثيرة منها أنه يبعد وجه الصائم من النار سبعين خريفا فعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( من صام يوما في سبيل الله ، باعد الله وجهه عن النار سبعين خريفاً ) وهذا حديث متفق عليه والحديث المتفق عليه علم يقيني يجب الإيمان و التصديق به وعدم الشك فيه و العمل به دون شك ودون ريب ودون خوف لهذا فصوم عاشوراء  يبعد به الله العبد الصائم سبعين خريفا أو أي صيام أي يوم آخر .
كما أن من محاسن الصوم أن فيه مغفرة وكفارة للذنوب التي يقترفها الرجل في أهله أو ماله أو ولده وجاره فعن حذيفة بن اليمان رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( فتنة الرجل في أهله وماله وولده وجاره ، تكّفرها الصلاة والصوم والصدقة ، والأمر والنهي ) متفق عليه لهذا لا يجب إهمال صيام عاشوراء أو أي يوم آخر يستحب فيه الصيام أو حتى صيام التطوع  .لهذا لا يجب أن نفوت هذه الفرصة العظيمة في نيل أجر صيام عاشوراء لأن الرسول قال أنها تكفر ذنوب سنة ماضية كما أم  الزهري رحمه الله كان  في سفر فصام يوم عاشوراء، فقيل له: تصوم يوم عاشوراء في السفر، وأنت تفطر في رمضان؟!
قال: إن رمضان له عِدَّةٌ من أيام أُخَر، وإن عاشوراء يفوت.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
riadh
عضو جديد
عضو جديد
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 10
العمر : 24
نقاط : 1387
تاريخ التسجيل : 13/01/2014

مُساهمةموضوع: رد: عاشوراء والصيام    الإثنين 13 يناير 2014 - 20:57

شكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
كرمانة سالوني.
عضو جديد
عضو جديد
avatar

انثى
عدد المساهمات : 73
العمر : 25
نقاط : 1453
تاريخ التسجيل : 10/01/2014

مُساهمةموضوع: رد: عاشوراء والصيام    الأربعاء 15 يناير 2014 - 11:40

بارك الله فيك على الموضوع القيم والمميز

وفي إنتظار جديدك الأروع والمميز

لك مني أجمل التحيات

وكل التوفيق لك يا رب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عاشوراء والصيام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة منتديات القنطرة :: القسم الإسلامي :: منتدى الشريعة و الحياة-
انتقل الى: