شبكة منتديات القنطرة
مرحبا بكم في منتدى شبكة منتديات القنطرة



 
الرئيسيةاليوميةس .و .جمكتبة الصوربحـثمركز القنطرة رفع الصور التسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 1043 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو مرتضي الحسن فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 7099 مساهمة في هذا المنتدى في 2160 موضوع
تصويت
ما رئيكم في كون كل جمعة جمعة توعية و تحسيس حول أفة المخدرات عبر الشبكة وعبر الفايسبوك
انا مع هذه الفكرة
86%
 86% [ 393 ]
انا ضد هذه الفكرة
7%
 7% [ 30 ]
بدون راي
7%
 7% [ 33 ]
مجموع عدد الأصوات : 456
مواقع البريد الإلكتروني
احداث منتدى مجاني
 
احداث منتدى مجاني
 
احداث منتدى مجاني
 
احداث منتدى مجاني
أهم الصحف الوطنية
 
 
 
الساعة الأن بتوقيت الجزائر
Météo El Kantara
Powered by phpBB2®Ahlamontada.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى القنطرة
Copyright©2010-2011
المشاركات التي تدرج في المنتدى لاتعبر عن رأي الإدارة بل تمثل رأي أصحابها فقط


شاطر | 
 

 مدرسة رمضان الحلقة الثانية عشر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بختاتو أبو رشاد
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 183
العمر : 52
المزاج: : عادي
نقاط : 2656
تاريخ التسجيل : 28/09/2012
وسام الاول:


مُساهمةموضوع: مدرسة رمضان الحلقة الثانية عشر    الأحد 27 يوليو 2014 - 6:42

بسم الله الرحمان الرحيم.
والصلاة والسلام على أشرف المرسلين وخاتم الأنبياء و المرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم .
أما بعد سأواصل في هذه الحلقة الثانية عشر بالحديث عن دروس رمضان والأخلاق التي نتحلى بها فيه هو خلق الإعتماد على النفس بالعزيمة الصلبة بحيث أن هذا الخلق يصنع سعادة الإنسان لأن السعادة هي حيث يجد الإنسان نفسه شخصيا ويجد إنجازاته و طموحاته و أحلامه التي سعى لها شخصيا .
لأن شهر رمضان يعلم الفرد المسلم من خلال الصوم الإعتماد على نفسه ويتعلم أن تكون له عزيمة صلبة و إرادة فذة حيث يبذل مجهودات جبارة بالحفاظ على صومه بالإمتناع عن جميع مفسدات الصيام كالأكل و الشرب والإمتناع عن الشهوة الجنسية حتى لو كانت حلالا فالصوم حقيقة يعلم التحكم في النفس و تدريبها على الصبر و الاعتماد على النفس و تقوي عزيمة الشخصية النفسية للفرد المسلم لأن الذي ينتهك حرمة الصيام بالإفطار بدون عذر شرعي لا عزيمة له و لا إرادة له ولا يمكن أن يعتمد على نفسه و يفقد سمعته أمام الناس و يصبح لا وزن له ولا شخصية متزنة بل شخصيته هشة وناقصة ومن الممكن أن تخور قواه أمام الصعاب و يصبح من الفاشلين في حياته لأنه لا يجب الإتكال الآخرين في الصوم لأنه فرض عين أي لا يمكن أن يدفع المسلم مالا إلى مسلم آخر لكي يصوم بدلا عنه فهذا حرام و منافي لشرع وكذلك الصلاة لهذا فالإتكال على الآخرين صفة ذميمة و الاعتماد على النفس في الإسلام صفة حميدة تخلق العزيمة الصلبة لهذا يقول الله عز وجل في سورة المدثر الآية 38 : " كل نفس بما كسبت رهينة "
ويقو الله عز وجل أيضا في سورة البقرة الآية : 286 :
" لا يكلف الله نفسا إلا وسعها لها ما كسبت وعليها ما اكتسبت"
ويقول الله عز وجل في سورة النجم " وأن ليس للإنسان إلا ماسعى39 و أن سعيه سوف يرى "
ويقول الله عز وجل في سورة الطور الآية 21 :
والذين آمنوا واتبعتهم ذريتهم بإيمان ألحقنا بهم ذريتهم و ما ألتناهم من عملهم
من شي ءكل امرئ بما كسب رهين "
من خلال الآيات يتضح أن الاعتماد على النفس مسؤولية شخصية و لايمكن القول أن نترك الأعمال الصالحة يقوم بها الآخرين أو أن أفعالنا السيئة يتحملها أناس آخرين كل فرد بما كسب رهين و الله يحمله يوم القيامة تبعة أفعال فإن فعل خير فهو في الجنة و فعل شر فهو في جهنم وهذا منطقي لهذا فشهر رمضان مدرسة تعلم المسلم العزيمة و تربية نفسية للإرادة و تجعله يتحلى بخلق الإعتماد على النفس وهو خلق كريم وحميد وقد صدق المثل الذي يقول ما حك ظفرك مثل ظهر .
ولا يجب على الإنسان خلق أعذار واهية لتملص من المسؤولية في أفعاله عليه الإعتماد على نفسه لهذا يقول الله عزل وجل في سورة القيامة الآية 14 و 15 :
بل الإنسان على نفسه بصيرة 14 ولو ألقى معاذريه 15
فمن خلال الآيتين السابقتين الكريمتين يتضح أن الإنسانله بصيرة في قلبه وعقله وهو مسؤول على أفعاله وأن من الكمال الطبيعي للعقل و للنفس تحمل تبعات كل الأفعال و الأقوال التي تصدر من الإنسان وتفادي إلقاء اللوم على الآخرين أو خلق أعذار هشة لأنه من الممكن أن يكون العذر أقبح من ذنب .
فالإعتماد على النفس يبرز الطاقات الشخصية للإنسان وينمي خبراته و يقدم إبداعاته ويجعل المسلم المعتمد على نفسه مؤمنا قويا فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
المؤمن القوي خير و أحب إلى الله من المؤمن الضعيف وفي كل خير ، احرص على ما ينفعك ، واستعن بالله و لا تعجز و إن أصابك شيء فلا تقل : لو أني فعلت كذاو كذا وكذا ولكن قل : قدر الله ما شاء فعل فإن لو تفتح عمل الشيطان "رواه مسلم فالقوة المراد بها في هذا الحديث هوعزيمة النفس و القريحة في أمور الآخرة طبعا لهذا لا يمكن أن ننفي أن مدرسة رمضان توحي لنا بخلق كريم علينا تعلمه هو الإعتماد على النفس بعزيمة لأن هذا قوة لأهل الإيمان حسب السنة النبوية الشريفة وفيه خير و فيه إبتعاد عن الشيطان وعن الشر و ودرس علينا حفظه كاملا من دون تردد فهناك حديث مرفوع يؤكد على الاعتماد على النفس و تدريبها على الصبر و شدة العزيمة وهو كالتالي حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ ، وَحَجَّاجٌ ، قَالَا : حَدَّثَنَا شُعْبَةُ ، سَمِعْتُ سُلَيْمَانَ الْأَعْمَشَ ، وَقَالَ حَجَّاجٌ : عَنِ الْأَعْمَشِ يُحَدِّثُ ، عَنْ يَحْيَى بْنِ وَثَّابٍ ، عَنْ شَيْخٍ مِنْ أَصْحَابِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : وَأُرَاهُ ابْنَ عُمَرَ ، قَالَ حَجَّاجٌ : قَالَ شُعْبَةُ : قَالَ سُلَيْمَانُ : وَهُوَ ابْنُ عُمَرَ يُحَدِّثُ ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ :
" المؤمن الذي يخالط الناس و يصبر على أذاهم أعظم أجر من المؤمن الذي لا يخالط الناس و لايصبر على أذاهم "رواه أحمدبن حنبل في مسنده و البيهقي في السنن الكبرى وغيرهم ومن خلال الحديث الشريف يتضح أن المؤمن مسؤول عن أفعاله و أنه يتعرض لشتى الإبتلاءات و كل أنواع الأذى وعليه في حياته إن كان يريد الثواب و الأجر و الجنة يوم القيامة أن تكون له عزيمة وطاقة حيوية تتمثل في الإعتماد على النفس و تربيتها على الصبر و امتلاك إدارة شخصية و ذاتية تتحمل الأزمات لتنجح في الحياة الدنيا و الآخرة والصوم في شهر رمضان إحدى المحطات التي تصنع أخلاق الرجال الأقوياء وعلينا أن نتذكر أن آدم خرج من الجنة لأنه لم تكن لديه عزيمة فالعزيمة و الإعتماد على النفس مهمة في حياة بنو آدم و البشرية قاطبة لهذا أكد الله عز وجل في سورة طه الآية 115 أن آدم لم تكن لديه عزيمة فقال :"ولقد عهدنا إلى آدم من قبل فنسي ولم نجد له عزما " ونتيجة لم تكن له عزيمة وسوس له الشيطان وجعله يأكل من الشجرة التي نهاه الله الأكل منها فأخرج أبونا آدم من الجنة لهذا الحيطة و الحذر من فقدان الثقة بالنفس وفقدان العزيمة فهي تلعب دور هام في سعادة الإنسان سواء في الدنيا أو الآخرة.
هذا ما وقفني الله في كتابته عن خلق الإعتماد على النفس بالعزيمة الصلبة بكل إختصار فإن أصبت فمن الله و إن أخطأت فمن نفسي و الشيطان ونسال الله الهداية والتوفيق فيما نكتب وإلى اللقاء إن شاء الله في الحلقة القادمة والسلام عليكم ورحمة الله وبراكاته واستودعكم الله أماناتكم ودينك وخواتيم أعمالكم و الرجاء تنبيهي إلى أي خطأ مهما كان نوعه إملائي سواء في الحديث أو القرآن أو ممن ناحية الفكرة أو الأسلوب و جزاكم الله خيرا مسبقا وأختم فأقول أللهم أرنا الحق حقا و أرزقنا إتباعه و أرنا الباطل باطلا و أرزقنا إجتنابه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Adel Boukhsara
مدير منتدى القنطرة
مدير منتدى القنطرة
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 2768
العمر : 25
المزاج: : عادي
مكان الإقامة : القنطرة
نقاط : 8281
تاريخ التسجيل : 16/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: مدرسة رمضان الحلقة الثانية عشر    الأحد 27 يوليو 2014 - 15:40

روووووووووووعة تسلم آلآيآدى
شگرآ لچهودگ آلرآئع
ننتظر منگ آلچديد



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elkantara.forumalgerie.net
 
مدرسة رمضان الحلقة الثانية عشر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة منتديات القنطرة :: القسم الإسلامي :: منتدى شهر رمضان المبارك-
انتقل الى: