شبكة منتديات القنطرة
مرحبا بكم في منتدى شبكة منتديات القنطرة



 
الرئيسيةاليوميةس .و .جمكتبة الصوربحـثمركز القنطرة رفع الصور التسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 1043 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو مرتضي الحسن فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 7088 مساهمة في هذا المنتدى في 2149 موضوع
تصويت
ما رئيكم في كون كل جمعة جمعة توعية و تحسيس حول أفة المخدرات عبر الشبكة وعبر الفايسبوك
انا مع هذه الفكرة
86%
 86% [ 393 ]
انا ضد هذه الفكرة
7%
 7% [ 30 ]
بدون راي
7%
 7% [ 33 ]
مجموع عدد الأصوات : 456
مواقع البريد الإلكتروني
احداث منتدى مجاني
 
احداث منتدى مجاني
 
احداث منتدى مجاني
 
احداث منتدى مجاني
أهم الصحف الوطنية
 
 
 
الساعة الأن بتوقيت الجزائر
Météo El Kantara
Powered by phpBB2®Ahlamontada.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى القنطرة
Copyright©2010-2011
المشاركات التي تدرج في المنتدى لاتعبر عن رأي الإدارة بل تمثل رأي أصحابها فقط


شاطر | 
 

 كيفية تربية أطفالنا تربية إسلامية بإزالة الأذى عن الطعام وأكله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بختاتو أبو رشاد
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 172
العمر : 52
المزاج: : عادي
نقاط : 2406
تاريخ التسجيل : 28/09/2012
وسام الاول:


مُساهمةموضوع: كيفية تربية أطفالنا تربية إسلامية بإزالة الأذى عن الطعام وأكله    الأربعاء 8 يونيو 2016 - 4:53

بسم الله الرحمان الرحيم
والصلاة و السلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
أما بعد فهذه هي الحلقة التاسعة   حول كيفية تربية الأطفال تربية إسلامية فبعدما تحدثنا عن تعليم الطفل البسملة قبل تناول الطعام و الحمد بعد الإنتهاء من الأكل والأكل باليمين في الطعام و عدم الأكل من وسط الطعام بل حاشية الصحن أو القصعة أو الصحفة و عدم الحشو أثناء الأكل و الأكل عند الحاجة والجوع ومع الجماعة أحسن وعدم الأكل مما بين أيدي الآخرين نتناول في هذه الحلقة تعليم الطفل عدم ترك اللقمة إذا سقطت بل يزيل عنها الأذى ثم يأكلها و لا يدعها للشيطان :
و الدليل على أن هذا السلوك من السنة النبوية المطهرة ما جاء في صحيح مسلم كتاب الأشربة  باب استحباب لعق الأصابع و القصعة و أكل اللقمة الساقطة بعد مسح ما يصيبها من أذى وكراهة مسح اليد قبل لعقها الحديث رقم 2033
حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير حدثنا أبي حدثنا سفيان عن أبي الزبير عن جابر قال قال  رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : إذا وقعت لقمة أحدكم فليأخذها فليمط ما كان بها من أذى و ليأكلها  و لايدعها للشيطان و لايمسح يده بالمنديل حتى يلعق أصابعه فإنه لا يدري في أي طعامه البركة "
وفي حديث  آخر جاء نفس التوجيه النبوي في وهو الحديث رقم  2034 من صحيح مسلم في نفس الكتاب أي كتاب الأشربة ونفس  الباب حدثني محمد بن حاتم و أبو بكر بن نافع العبدي قالا حدثنا بهز حدثنا حماد بن سلمة حدثنا ثابت عن أنس أن رسول الله عليه وسلم "كان إذا أكل طعاما لعق أصابعه الثلاث قال وقال إذا سقطت لقمة أحدكم فليمط عنها الأذى و ليأكلها ولا يدعها للشيطان و أمرنا أن نسلت القصعة قال فإنكم لا ترون في أي طعامكم البركة" .
لهذا في تربية لأطفالنا علينا تعليم الطفل المسلم  عدم ترك اللقمة إذا سقطت يحملها  يزيل عنها الأذى بيده ثم يأكلها و لا يدعها للشيطان معناه أنه من أهل الإيمان وعدو للشيطان و أنه سيضعفه و سيكون كما قال الرسول المؤمن القوي خير من المؤمن الضعيف .
تعليم الطفل عدم ترك اللقمة إذا سقطت بل يزيل عنها الأذى ثم يأكلها و لا يدعها للشيطان معناه أنه ليس مبذر لأن المبذرين إخوان الشياطين .ولأن الله عز وجل يقول في سورة الأعراف الآية 31 :
" يا بني آدم خذوا زينتكم عند كل مسجد وكلوا واشربوا ولا تسرفوا إنه لا يحب المسرفين ".
تعليم الطفل عدم ترك اللقمة إذا سقطت بل يزيل عنها الأذى ثم يأكلها و لا يدعها للشيطان معناه أنه اقتصادي وليس غبي في الإقتصاد و الإدخار .
تعليم الطفل عدم ترك اللقمة إذا سقطت بل يزيل عنها الأذى ثم يأكلها و لا يدعها للشيطان معناه أنه لا يترك المنفعة تذهب هباء منثورا لأن ما ينفع الناس يمكث في الأرض و أما الزبد يذهب جفاء و الجفاء هنا الغذاء الذي أصابه الأذى و الغذاء  الصالح للأكل و الاستهلاك الآدمي هو ما ينفع الناس و الجفاء أيضا معناه  هو عدم ذهاب الغذاء الصالح إلى الشيطان والجفاء  أيضا معناه عدم انتفاع المؤمن بما سقط وفيه ماهو صالح للاستهلاك الآدمي ولهذا علينا ترسيخ ثقافة  نفع بدن المسلم المؤمن به بإزالة الطالح و إعطائه الصالح .
تعليم الطفل عدم ترك اللقمة إذا سقطت بل يزيل عنها الأذى ثم يأكلها و لا يدعها للشيطان معناه أنه يعرف قيمة الرزق ومعنى أن الله هو الرزاق ومعنى الحلال والحرام   و قيمة الطعام الطيب .
ومن شكر الله عدم ترك ما يرزقنا الله من طيبات فقد قال الله تعالى في سورة النحل  الآية 114 :"فكلوا مما رزقكم الله حلالا طيبا و اشكروا نعمة الله إن كنتم إياه تعبدون  "
تعليم الطفل عدم ترك اللقمة إذا سقطت بل يزيل عنها الأذى ثم يأكلها و لا يدعها للشيطان  أنه تحصل على أجر أداء حق بدنه عليه لأن من الأذى حرمان البدن من حقه و لأنه طبق السنة فمن الطبيعي أن يؤجر عليها .
تعليم الطفل عدم ترك اللقمة إذا سقطت بل يزيل عنها الأذى ثم يأكلها و لا يدعها للشيطان معناه أننا نعلمه أكل الطيبات و الأكل النظيف فهذا بعد صحي ننميه فيه و نبعده عن الخبائث لأن أكل الطعام القذر يعتبر من الخبائث لأن فيه جراثيم و فيروسات و ميكروبات لأن الله حرم الخبائث في القرآن الكريم .
تعليم الطفل عدم ترك اللقمة إذا سقطت بل يزيل عنها الأذى ثم يأكلها و لا يدعها للشيطان معناه عدم ترك مجال للإسراف و التبذير و اللامبالاة عندما نأمره بعدم ترك اللقمة إذا سقطت كما أننا نعلم الطفل تنظيف الطعام و التحري حول نظافة ما يأكله لأن الطهارة و الصحة من المبادئ السامية في الإسلام و من أهم مقاصد الشريعة  .
تعليم الطفل عدم ترك اللقمة إذا سقطت بل يزيل عنها الأذى ثم يأكلها و لا يدعها للشيطان معناه تعليم الطفل قيمة الرزق و المال و الطعام وقيمة النعمة لأن في عالمنا اليوم ملايين يتضورون جوعا ولا يجدون لأيام ما يأكلون بل هناك الآلاف من يموتون من الجوع أو مصابين بفقر الدم .
تعليم الطفل عدم ترك اللقمة إذا سقطت بل يزيل عنها الأذى ثم يأكلها و لا يدعها للشيطان معناه  أن  يتخذ الشيطان عدوا له و يبين إنتمائه إلى الإسلام و المسلمين وإلى سنة الرسول ويطبق تعاليم الإسلام و أوامر الله و الرسول طاعة لهما .
تعليم الطفل عدم ترك اللقمة إذا سقطت بل يزيل عنها الأذى ثم يأكلها و لا يدعها للشيطان معناه تجويع الشيطان حتى يضعف الشيطان و يتقوى المؤمن والمؤمنين ويصبح العالم مملوء بالشياطين الضعفاء  بل أضعف من الضعفاء لأن الله ذكر في القرآن أن كيد الشيطان ضعيف والمؤمن يجب أن يكون قويا تخاف منه الشياطين ولا تحب عشرته مثل عمر بن الخطاب عندما يراه الشيطان يغير طريقه لذا علينا تعليم أطفالنا أن المؤمن القوي خير من المؤمن الضعيف سواء ماديا أو معنويا .
تعليم الطفل عدم ترك اللقمة إذا سقطت بل يزيل عنها الأذى ثم يأكلها و لا يدعها للشيطان معناه أكل النظيف ومن الأحسن في الأماكن النظيفة لأن كلما كان المكان نظيف سهل الأمر في إزالة الأذى عن اللقمة التي تسقط ولأن ديننا يحث على الطهارة و أكل الطيبات فقد  قال الله تعالى في سورة البقرة  الآية 172 :
"يا أيها الذين آمنوا كلوا من طيبات ما رزقناكم و اشكروا لله إن كنتم إياه
تعبدون ".

تعليم الطفل عدم ترك اللقمة إذا سقطت بل يزيل عنها الأذى ثم يأكلها و لا يدعها للشيطان معناه تعليم الطفل سر من أسرار الاقتصاد من خلال عدم ترك الأشياء الصالحة لعلة صغيرة فيها لأن في حالة اللامبالاة تكثر الخسائر فإزالة الأذى و الانتفاع باللقمة مثله مثل بضاعة التجار التي ممكن اتلافها و نتيجة أذى يمكن إزالته و الانتفاع بها حين التأكد من عدم إمكانية أن نضر الآخرين لأن الشريعة الإسلامية المطهرة تدعو إلى عدم الإسراف وإلى عدم إتلاف المحاصيل أو الخيرات كما فعل الأمريكيون بإتلاف القمح في البحر حتى لا تنزل أسعاره  في السوق فعوض أن يبعثوا به إلى الدول الفقيرة التي تعاني الجوع يقومون برميه في البحار وهذا مخالف للفطرة الإنسانية ونحن ولله الحمد شريعتنا الإسلامية تدعو إلى إحترام النعم وتقدير قيمة الخير الذي ينزل من السماء إلى  عباد الله وتدعو إلى شكر المنن  وقد جاء في فيض القدير 191/1 حيث يقول المناوي في هذا المعنى " حسن الجوار لنعم الله من تعظيمها ، و تعظيمها من شكرها ، والرمي بها من الاستخاف بها وذلك من الكفران و الكفور ممقوت مسلوب ولهذا قالوا الشكر قيد للنعمة الموجودة ، وصيد للنعمة المفقودة ، وقالوا : كفران النعم بوار ، فاستدع شاردها بالشكر واستدم هاربها بكرم الجوار "   .
هذا ما وفقني الله في كتابته عن أصول التربية في الإسلام وبالخصوص في آداب الأكل إن أصبت فمن الله و إن أخطأت فمن نفسي و الشيطان ونسأل الله الهداية و التوفيق  و أطلب تصحيح أي خطأ في الفكرة أو الحديث أو الإملاء أو الأسلوب و تنبيهي  ولكم الأجر و جزاكم الله خيرا مسبقا وأختم فأقول أللهم أرنا الحق حقا و أرزقنا إتباعه و أرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه وإلى اللقاء إن شاء الله في الحلقة القادمة  والسلام عليكم ورحمة الله وبراكاته واستودعكم الله أماناتكم ودينك وخواتيم أعمالكم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كيفية تربية أطفالنا تربية إسلامية بإزالة الأذى عن الطعام وأكله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة منتديات القنطرة :: القسم الإسلامي :: منتدى الشريعة و الحياة-
انتقل الى: