شبكة منتديات القنطرة
مرحبا بكم في منتدى شبكة منتديات القنطرة



 
الرئيسيةاليوميةس .و .جمكتبة الصوربحـثمركز القنطرة رفع الصور التسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 1043 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو مرتضي الحسن فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 7085 مساهمة في هذا المنتدى في 2146 موضوع
تصويت
ما رئيكم في كون كل جمعة جمعة توعية و تحسيس حول أفة المخدرات عبر الشبكة وعبر الفايسبوك
انا مع هذه الفكرة
86%
 86% [ 393 ]
انا ضد هذه الفكرة
7%
 7% [ 30 ]
بدون راي
7%
 7% [ 33 ]
مجموع عدد الأصوات : 456
مواقع البريد الإلكتروني
احداث منتدى مجاني
 
احداث منتدى مجاني
 
احداث منتدى مجاني
 
احداث منتدى مجاني
أهم الصحف الوطنية
 
 
 
الساعة الأن بتوقيت الجزائر
Météo El Kantara
Powered by phpBB2®Ahlamontada.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى القنطرة
Copyright©2010-2011
المشاركات التي تدرج في المنتدى لاتعبر عن رأي الإدارة بل تمثل رأي أصحابها فقط


شاطر | 
 

 كيفية تربية أطفالنا تربية إسلامية بسنة الشرب على ثلاثة مرات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بختاتو أبو رشاد
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 169
العمر : 52
المزاج: : عادي
نقاط : 2380
تاريخ التسجيل : 28/09/2012
وسام الاول:


مُساهمةموضوع: كيفية تربية أطفالنا تربية إسلامية بسنة الشرب على ثلاثة مرات    الخميس 14 يوليو 2016 - 23:30

بسم الله الرحمان الرحيم
والصلاة و السلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
أما بعد فهذه هي الحلقة السادسة عشر حول كيفية تربية الأطفال تربية إسلامية فبعدما تحدثنا أولا عن تعليم الطفل البسملة قبل تناول الطعام .وثانيا عن الحمد بعد الإنتهاء من الأكل .وثالثا عن الأكل باليمين في الطعام و سنة التيمن أي الأكل باليد اليمنى .و رابعا الأكل ما أمامه وعدم الأكل ما أمام الأكلة الآخرين .خامسا عن عدم الأكل من وسط الطعام بل حاشية الصحن أو القصعة أو الصحفة و سادسا عن عدم الحشو أثناء الأكل .و سابعا عن الأكل عند الحاجة والجوع ومع الجماعة أحسن .
وثامنا عن عدم الأكل مما بين أيدي الآخرين .و تاسعا عن عدم ترك اللقمة إذا سقطت بل يزيل عنها الأذى ثم يأكلها و لا يدعها للشيطان .وعاشرا عن عدم ذكر عيوب الطعام و أن يأكل ما يشتهي ويترك ما يكره الحادي عشر عن ضرورة تعليم الأطعمة التي كان يحبها الرسول صلى الله عليه وسلم أن يأكلها لأطفالنا الصغار .و الثاني عشر عن الأطمعة التي لا يحبها الرسول صلى الله عليه وسلم أن يأكلها أو يكرهها وأيضا الأطعمة المحرمة في ديننا الإسلام .والثالثة عشر عن آداب الشرب وهو البسملة قبل الشرب.و الرابعة عشر حول تعليم الطفل الحمد بعد الإنتهاء من الشرب و أشياء أخرى .
و الخامسة عشر حول تعليم الطفل المسلم عدم الشرب من ثلمة الإناء المكسور حتى لا يؤذي نفسه
والسادسة عشر تعليم الطفل عدم النفخ في الشراب من الأدب الذي دعت إليه السنة النبوية الشريفة .
و نتناول في هذه الحلقة تعليم الطفل الشرب على فترات ومعناه أنه من الأدب أن يأخذ الشارب فترة للتنفس خارج الكأس ولا يشرب كمية كبيرة مرة واحدة بل يجب أن نعلم الطفلة المسلمة و الطفل المسلم الشرب بأدب و بفترات متقطعة أقلها ثلاثة ومن الكأس وليس من القارورة طبعا و أحسن دليل على أن ذلك من التربية الحسنة أن أهل الجنة يشربون في أكواب يقدمها لهم الولدان المخلدون حيث أن الله عز وجل يقول في سورة الصافات الآية 45 و الآية 46 و الآية 47 :
يطاف عليهم بكأس معين 45 بيضاء لذة للشاربين 46 لا فيها غول ولا هم عنها ينزفون47
ومن خلال هذه الآيات نرى أن الكأس موجود في الجنة إذن من الطبيعي أن يوجد في الدنيا فرغم أن الجنة دار جزاء و ليس دار عمل إلا أن الكؤوس موجودة فيها إذن من الأدب و المنطقي إستعمالها وبصب الماء مثلا من قارورة و وضعه في كأس لأن الشرب من القارورة من سوء الأدب و غير مستحب لكن الشرب من الكأس يكون أفضل ومن الأدب عند الشرب من الكأس يكون على ثلاثة فترات تطبيقا لسنة الرسول صلى الله عليه وسلم فقد جاء في صحيح مسلم كتاب الأشربة رقم الحديث 2028 عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتنفس في الشراب ثلاثا ويقول : إنه أروى و أبرأ وأمرأ " لهذا فالطفلة المسلمة يجب أن نربيها بشرب على الأقل على ثلاث مرات وكذلك الطفل المسلم يجب أن نربيه على الشرب على ثلاثة فترات لأنه سنة النبي صلى الله عليه وسلم ولأن التربية الإسلامية لأطفالنا توجب علينا ذلك و لأن ذلك صحي و سهل المرور عبر الجهاز الهضمي و يرتوي الإنسان بشكل نظامي بدون فوضى ولأن ذلك يبين مدى تميز المسلمين حتى في الشرب وأن لنا أساليب حضارية حتى في طريقة شربنا وأننا نتبع أقوال و أفعال النبي محمد صلى الله عليه وسلم في كل الأحوال لأن الله يأمرنا بأخذ كل ما يدعونا رسول الله إليه و أن نترك ما ينهي عنه رسول الله حيث يقول المولى عز وجل في سورة الحشر الآية 07 يقول :" وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا و اتقوا الله إن الله شديد العقاب "
و يقول أيضا في سورة الأحزاب الآية 21 :
"قد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجو الله و اليوم الآخر وذكر الله كثيرا "
والأسوة معناه القدوة فإقتداء برسول الله صلى الله عليه وسلم نشرب على ثلاثة فترات وقبل الشربة الأولى نسمي الله و لا نقول في الشربة الثانية شيء و نصمت وبعد الشربة الثالثة نحمد الله .
إذن علينا تعليم الطفل المسلم الشرب على فترات لأن ذلك اتباعا لرسول الله كنموذج صالح لكل زمان و مكان حتى في طريقة الشرب و لأن في عقيدتنا كمسلمين علينا إتباع الرسول في اللباس و الشرب و الأكل وكل تفاصيل حياتنا من المهد إلى اللحد .
فتعليم الطفل المسلم الشرب على فترات تطبيق لتعاليم القرآن .
تعليم الطفل المسلم الشرب على فترات لأن ذلك من مظاهر الحضارة الإسلامية .
تعليم الطفل المسلم الشرب على فترات لأن ذلك صحي للغاية و ذلك أفضل .
تعليم الطفل المسلم الشرب على فترات تربية و توجيه و تهذيب لسلوك الطفل .
تعليم الطفل المسلم الشرب على فترات دليل أنه ليس شره .
تعليم الطفل المسلم الشرب على فترات يعلمه أخلاق حميدة كثيرة كالصبر و الحلم و الأناة .
تعليم الطفل المسلم الشرب على فترات لأنه كما قال رسول الله " إنه أروى و أبرأ وأمرأ "
وقد شرح ابن القيم في كتابه " زاد المعاد (4/230) معنى هذا الحديث حيث قال : وفي هذا الشرب حكم جمة ، وفؤائد مهمة وقد نبه صلى الله عليه و سلم على مجامعها بقوله " إنه أروى و أبرأ وأمرأ "
، فأروى : أشد ريا و أبلغه و أنفعه ، و أبرأ : من البرء ، وهو الشفاء أي يبرىء من شدة العطش ودائه ، لتردده على المعدة الملتهبة دفعات ، فتسكن الدفعة الثانية ما عجزت الأولى عن تسكينه ، والثالثة ما عجزت الثانية عنه ، وأيضا فإنه أسلم لحرارة المعدة ، وأبقى عليها من أن يهجم عليها البارد وهلة واحدة ، ونهلة واحدة ؛ فإنه لا يروي لمصادفته لحرارة العطش لحظة ، ثم يقلع عنها ، ولما تكسر سورتها وحدتها ، وإن انكسرت لم تبطل بالكلية ، بخلاف كسرها على التمهل والتدريج .وأيضا فإنه أسلم عاقبة ، وآمن غائلة من تناول جميع ما يروي دفعة واحدة ، فإنه يخاف منه أن يطفئ الحرارة الغريزية بشدة برده ، وكثرة كميته ، أو يضعفها فيؤدى ذلك إلى فساد مزاج المعدة والكبد " .ومن خلال ما قاله ابن القيم نرى مدى الثقافة العلمية و الطبية التي يتميز بها علماء السلف ومدى المنافع الصحية الجيدة التي نجمت عن تطبيق السنة النبوية المطهرة .
تعليم الطفل المسلم الشرب على فترات لأن فيه حكم وقد جاء في فتح الباري (10/94)في شرح الحديث " إنه أروى و أبرأ وأمرأ " أن الحافظ ابن حجر العسقلاني رحمه الله تعالى قال: يؤخذ من ذلك :
أنه أقمع للعطش ، وأقوى على الهضم ، وأقل أثرا في ضعف الأعضاء وبرد المعدة "
إذن تعليم الطفل المسلم الشرب على فترات يعتبر ذلك الترفع عن الدنايا والسمو عن مستوى الحيوان وتحكما في الشهوات و النزوات رغم الحاجة .
تعليم الطفل الشرب على فترات ميزة المسلم على أناس من ديانات أخرى في آداب الشرب قد لا تجد في معتقداتهم حول هذا الموضوع .
تعليم الطفل الشرب على فترات حبا في الله و حبا في رسول الله .
لكن هناك فكرة يجب أن تصل إلى المربي المسلم أو المربية المسلمة هو أن لا فقه بدون سنة ولاسنة بدون فقه كما قال محمد الغزالي فقد يوجد في كأس كمية صغيرة من الماء لا نستطيع أن نشربها على ثلاثة فترات لصغر حجمها فلا ضير أن نشربها دفعة واحدة وقد حدث أن محمد الغزالي في محاضرة بجامعة قسنطينة شرب من كاس شربة واحدة فنهض أحد الطلبة قال له لماذا لم تطبق السنة وتشرب ثلاثة
مرات فرد عليه لو فعلتها لكنت أحمق وقد احتار الطالب من رد محمد الغزالي وكان عليه أن يفهم مقصود العالم أن ليس كل ما يوجد في الكأس صالح للشرب ثلاثة مرات وهناك من يهاجم محمد الغزالي بأنه ضد السنة وقد رد أنه مستعد على تقبيل التراب الذي يمشي عليه رسول الله صلى الله عليه حبا في رسول الله لهذا لايجب أن نكون حمقى في تطبيق السنة لأن من المنطقي و من الحكمة أنه لا يجب أن نحمل أنفسنا ما لا نطيق أو نقوم بالمعجزات فتطبيق السنة يتطلب القدرة على تطبيقها ماديا فالناحية التشريعية و المعنوية لا تكفي في تطبيق السنة يجب أن نراعي أيضا المناحي المادية و القدرة الإنسانية على التطبيق .ولهذا ننبه على قضية التفقه في الدين و توسع في العلم بالنسبة للمربي المسلم و المربية المسلمة حتى لا يكون كالآلة التي ليس لها إحساس أو عقل .
تعليم الطفل الشرب على فترات اعترافا بضعف الإنسان و عليه عدم التكبر و الغرور بنفسه وبأنه يجب أن يعرف أن الله خلق الإنسان ضعيفا وعليه المحافظة على جسمه الضعيف بعدم تعريضه إلى الخطر أو الضرر لأنه توجد في عقيدتنا كمسلمين قاعدة أصولية فقهية بل من أهم قواعد الفقه مأخوذة من قول النبي صلى الله عليه وسلم : " لا ضرر و لاضرار " رواه مالك و ابن ماجة عن ابن عباس فأي شيء فيه ضرر مهما كان صغيرا فالمسلم في عقيدته منهي عن فعله و الحديث الشريف الموجود في موطأ الإمام مالك وسنن أبن ماجة الذي رواه الصحابي ابن العباس يعتبر قاعدة أصولية جوهرية من أهم أسس الفقه وقاعدة شرعية من أهم القواعد في الدين الإسلامي الحنيف و نعتز بها كمسلمين .
تعليم الطفل الشرب على فترات فيه تبيان لقيمة البشر و بنيته الجسدية و حكمته و تعقله وحسن استعمال الآداب و تمديد الزمن وحسن استغلال الوقت بعدم السرعة لأن في التأني في الشرب السلامة و السرعة و الكثرة الندامة .
هذا ما وفقني الله في كتابته عن أصول التربية في الإسلام وبالخصوص في آداب الشرب إن أصبت فمن الله و إن أخطأت فمن نفسي و الشيطان ونسأل الله الهداية و التوفيق و أطلب تصحيح أي خطأ في الفكرة أو الحديث أو الإملاء أو الأسلوب و تنبيهي ولكم الأجر و جزاكم الله خيرا مسبقا وأختم فأقول أللهم أرنا الحق حقا و أرزقنا إتباعه و أرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه وإلى اللقاء إن شاء الله في الحلقة القادمة والسلام عليكم ورحمة الله وبراكاته واستودعكم الله أماناتكم ودينك وخواتيم أعمالكم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كيفية تربية أطفالنا تربية إسلامية بسنة الشرب على ثلاثة مرات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة منتديات القنطرة :: القسم الإسلامي :: منتدى الشريعة و الحياة-
انتقل الى: