شبكة منتديات القنطرة
مرحبا بكم في منتدى شبكة منتديات القنطرة



 
الرئيسيةاليوميةس .و .جمكتبة الصوربحـثمركز القنطرة رفع الصور التسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 1042 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو فؤاد فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 7073 مساهمة في هذا المنتدى في 2134 موضوع
تصويت
ما رئيكم في كون كل جمعة جمعة توعية و تحسيس حول أفة المخدرات عبر الشبكة وعبر الفايسبوك
انا مع هذه الفكرة
86%
 86% [ 392 ]
انا ضد هذه الفكرة
7%
 7% [ 30 ]
بدون راي
7%
 7% [ 33 ]
مجموع عدد الأصوات : 455
مواقع البريد الإلكتروني
احداث منتدى مجاني
 
احداث منتدى مجاني
 
احداث منتدى مجاني
 
احداث منتدى مجاني
أهم الصحف الوطنية
 
 
 
الساعة الأن بتوقيت الجزائر
Météo El Kantara
Powered by phpBB2®Ahlamontada.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى القنطرة
Copyright©2010-2011
المشاركات التي تدرج في المنتدى لاتعبر عن رأي الإدارة بل تمثل رأي أصحابها فقط


شاطر | 
 

 علمني شهر رمضان أن أنام و بقربي منبه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بختاتو أبو رشاد
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 167
العمر : 52
المزاج: : عادي
نقاط : 2340
تاريخ التسجيل : 28/09/2012
وسام الاول:


مُساهمةموضوع: علمني شهر رمضان أن أنام و بقربي منبه    الإثنين 5 يونيو 2017 - 5:38

بسم الله الرحمان الرحيم والصلاة و السلام على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم أشرف خلق الله  وخاتم الأنبياء والمرسلين أما بعد سوف نتحدث عن ماذا يعلمنا  شهر رمضان شهر العبادة و الصيام :
علمني شهر رمضان الكريم أن لا أنام في وقت غير لائق لأن شهر رمضان فضح الكثير من الناس فتجدهم كسالى و يغطون في نوم عميق و ينهضون في وقت متأخر و قد لا يصلون الظهر إلا بعد أن يصلي المصلين في المسجد و يضيعون صلاة الجماعة و قد لا يعملون إلا بعد صلاة العصر المهم أن هناك نماذج سلبية في بلاد المسلمين  تعطي نظرة سيئة للأجنبي الذي دخل الإسلام حديثا و أراد أن يصوم في بلاد المسلمين حيث درس الإسلام نظريا ويجد المسلمين لا يطبقون تعاليم الإسلام تطبيقا صحيحا في حياتهم الواقعية اليومية وخاصة في شهر رمضان فمثلا عوض الزهد في شهر رمضان تجد الإسراف و التبذير والعياذ بالله .
علمني شهر رمضان الكريم أن لا أنام من وقت السحور إلى وقت الغروب وأنا صائم في شهر الصيام لأننا كمسلمين من العيب أن نكون في حالة غيبوبة وخمول ونوم .
علمني شهر رمضان الكريم أن لا أنام خاصة في صلاة الفريضة وخاصة أنني سمعت  الإمام في خطبة الجمعة السابقة بمسجد القريب من حينا أن عرق صلاة  الظهر خير من دموع قائم لقيام الليل كله .
علمني شهر رمضان الكريم أن أشعر بالندم و أسعى إلى طلب المغفرة من الله
إذا نمت وضاعت  صلاة فرض لأن ذهب الأرض لا يعوضها  و لا يستطيع أن يرجع ما مضى من فريضة فأسعى إلى النوافل والصدقة و صلاة التهجد التي معناها دفع النوم وتكون بعد صلاة التراويح وهي أصعب الصلوات والكثرة من الذكر و الإستغفار  لأن الصلاة أول ما يحاسب به المسلم فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :
" إن أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة من عمله صلاته فإن صلحت فقد افلح و أنجح و إن فسدت فقد خاب وخسر ، فإن انتقص من فريضته شيء قال الرب عز وجل :انظروا هل لعبدي من تطوع فيكمل بها ما انتقص من الفريضة ؟ ثم يكون سائر عمله على ذلك "رواه أبو داود في الحديث رقم 864 و الترميذي في الحديث رقم 413 و النسائي في الحديث رقم 465 و صححه الألباني في صحيح سنن الترميذي .
علمني شهر رمضان الكريم أن أعدد الأسباب التي تجعلني أستيقظ  ولا أغتر بنفسي  وأعتمد على الآذان فقط  بل يجب أن أستعمل منبه أو منبه الهاتف النقال كما أوصي  أهل بيتي  بالحرص على إيقاظي إذا وجدوني نائم في أوقات الصلاة .
علمني شهر رمضان الكريم أن لا أكون مناسبتي في صلاتي فاستيقظ في شهر رمضان و أنام في سائر الشهور على الصلاة في موعدها لأن السنة النبوية الشريفة أكدت أن أفضل الأعمال في عقيدتنا كمسلمين هي الصلاة في وقتها
فعن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قل سألت النبي صلى الله عليه وسلم أي العمل أحب إلى  الله قال : الصلاة على وقتها قال ثم أي قال بر الوالدين قال ثم أي قال الجهاد في سبيل الله قال حدثني بهن ولو استزدته لزادني " وهذا حديث متفق عليه أي اتفق البخاري و مسلم في صحيحهما على هذا الحديث و الحديث المتفق عليه علم يقيني لا شك فيه و لاريب و يجب العمل على تطبيقه بشتى الطرق لهذا في شهر رمضان المعظم عليا أن أعظم قيمة الصلاة في وقتها و إلا
أنا مغفل و غافل و مخطئ .
علمني شهر رمضان الكريم أن أنظر إلى النائمين طول فترة الصوم بأن أنصحهم بالتوبة إلى الله قبل أن تفيض الروح إلى بالبارئ الخالق  المحي و المميت الذي سوف يحاسبهم على أعمالهم و على تفريطهم في الطاعة و إضاعة الصلوات ويحاسبني على عدم نصحهم بالتي هي أحسن لأن الله قال في سورة النحل الآية 125 : "ادع إلى سبيل ربك بالحكمة و الموعظة الحسنة و جادلهم بالتي هي أحسن إن ربك هو أعلم بمن ضل عن سبيله وهو أعلم بالمهتدين "(125).
علمني شهر رمضان الكريم  أن أكون فطن و ليس من الغافلين حتى لا تأكلني نار الجحيم .
علمني شهر رمضان الكريم حسن اختيار أوقات النوم فلا بأس بأخذ قيلولة خاصة في أيام العطلة أي يوم الجمعة و السبت التي هي أيام عطل بالنسبة لنا نحن الجزائريين أما في سائر الأيام من الأحسن تفاديها لأن العمل عبادة و الذي أريد ان أقوله هو دائما الإعتماد على منبه لأنه يرجح أن القيلولة هي الراحة بعد الزوال يعني  بعد الظهر لذا إذا صليت الظهر من حقك النوم لكن يجب أن تنهض لصلاة العصر وقد  روى البخاري ومسلم في صحيحهما عن سهل بن سعد رضي الله عنه قال: ما كنا نقيل ولا نتغذى إلا بعد الجمعة في عهد النبي صلى الله عليه وسلم. واللفظ لمسلم. و نومة القيلولة مستحبة عند جمهور العلماء لقول النبي صلى الله صلى الله عليه وسلم : قيلوا فإن الشياطين لا تقيل و الحديث حسنه الألباني في صحيح الجامع برقم 4431 و بالنسبة لهذا الحديث  أي " قيلوا فإن الشياطين لا تقيل "فإننا علينا التمحيص فيه و إن نسأل العلماء و الفقهاء و الراسخين في العلم عنه لكن رغم أن في هذا الحديث أشياء كثيرة يجب أن نعرفها ونطلع عليها إلا أن الأبحاث العلمية المعاصرة و الحديثة أثبتت حاجة الإنسان للقيلولة و منافعها الصحية و الحكمة ضالة المؤمن وهو أولى بها لهذا في شهر رمضان علينا حسن اختيار الوقت الذي ننام  فيه لكن نحذر أن لا تفوتنا الصلاة أما أنا فلا استطيع أن أنام  القيلولة في أيام العمل لأن رب العمل لا يسمح لنا بذلك لكني بعدما أصلي صلاة العصر و أرجع إلى المنزل أنام قليلا و أوصي أهلي بإيقاظي  و أضع منبه حتى لا تفوتني صلاة المغرب في المسجد أما الحديث الذي ينسب إلى النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : "من نام بعد العصر فاختلس عقله فلا يلومن إلا نفسه " فهوحديث ضعيف وهو موجود تحت رقم 39 " السلسلة الضعيفة " و الله أعلم . أما النوم قبل صلاة العشاء فهو مكروه لظاهر الحديث الشريف عن النبي صلى الله عليه وسلم : "أنه كان يكره النوم قبل العشاء و الحديث بعدها " وهو حديث متفق عليه
ولذا نحذر النوم في هذا الوقت أي بين المغرب و العشاء لأنه قصير وقد يمنعنا من صلاة العشاء التي هي صلاة فرض وفيها خير كثير.
علمني شهر رمضان الكريم أن لا أسهر في الليل حتى أتمكن من السحور و من صلاة الصبح وإذا  نمت لكي لا أسهر ولكي أنهض يجب أن يكون نومي في هذه الحالة و لهذه العلة عبادة و أتقرب بها إلى الله فنية النوم يمكن الإستفادة منها إذا  كانت خالصة لوجه الله و من أجل أن تكون لنا قوة  على العبادة فنأخذ الأجر على النوم في سبيل الله .
علمني شهر رمضان الكريم أن أعبد الله و لا أعبد النوم .
علمني شهر رمضان الكريم أن أتمعن في قول المؤذن الصلاة خير من النوم
وأن أسمعها بأذن واعية .
علمني شهر رمضان الكريم أن أتمعن في قول الله عز وجل في سورة المدثر الآية 42 و 43 :
ما سلككم في سقر (42) قالوا لم نك من المصلين( 43)
و سقر هي جنهم في أسفل السافلين لهذا في رمضان عليا الاحتراز قدر الإمكان حتى لا تضيع مني  الصلاة في المسجد وحتى ندخل إلى الجنة .
علمني شهر رمضان الكريم أن أتمعن في قول الله عز وجل في سورة النساء الاية 103 : "إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا  ".
والحديث ذو شجون في هذا الموضوع ولم أكتب كل ما أردت و لعلي في المستقبل إن شاء الله سأنشر أفكار أخرى عن  الموضوع المهم .
هذا ما وفقني الله لكتابته إن أصبت فمن الله و إن أخطأت فمن نفسي و الشيطان ونسأل الله الهداية و التوفيق  و أطلب تصحيح أي خطأ في الفكرة أو الحديث أو الإملاء أو الأسلوب و تنبيهي  ولكم الأجر و جزاكم الله خيرا مسبقا وأختم فأقول أللهم أرنا الحق حقا و أرزقنا إتباعه و أرنا الباطل باطلا و أرزقنا إجتنابه وإلى اللقاء إن شاء الله في الحلقة القادمة من سلسلة "علمني شهر رمضان " والسلام عليكم ورحمة الله وبراكاته واستودعكم الله أماناتكم ودينك وخواتيم أعمالكم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
علمني شهر رمضان أن أنام و بقربي منبه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة منتديات القنطرة :: القسم الإسلامي :: منتدى الشريعة و الحياة-
انتقل الى: