شبكة منتديات القنطرة
مرحبا بكم في منتدى شبكة منتديات القنطرة



 
الرئيسيةاليوميةس .و .جمكتبة الصوربحـثمركز القنطرة رفع الصور التسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 1043 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو مرتضي الحسن فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 7104 مساهمة في هذا المنتدى في 2165 موضوع
تصويت
ما رئيكم في كون كل جمعة جمعة توعية و تحسيس حول أفة المخدرات عبر الشبكة وعبر الفايسبوك
انا مع هذه الفكرة
86%
 86% [ 393 ]
انا ضد هذه الفكرة
7%
 7% [ 30 ]
بدون راي
7%
 7% [ 33 ]
مجموع عدد الأصوات : 456
مواقع البريد الإلكتروني
احداث منتدى مجاني
 
احداث منتدى مجاني
 
احداث منتدى مجاني
 
احداث منتدى مجاني
أهم الصحف الوطنية
 
 
 
الساعة الأن بتوقيت الجزائر
Météo El Kantara
Powered by phpBB2®Ahlamontada.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى القنطرة
Copyright©2010-2011
المشاركات التي تدرج في المنتدى لاتعبر عن رأي الإدارة بل تمثل رأي أصحابها فقط


شاطر | 
 

 الصائم والصلاة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بختاتو أبو رشاد
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 188
العمر : 53
المزاج: : عادي
نقاط : 2796
تاريخ التسجيل : 28/09/2012
وسام الاول:


مُساهمةموضوع: الصائم والصلاة    الجمعة 1 يونيو 2018 - 7:38

بسم الله الرحمان الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم خاتم الأنبياء و المرسلين ، أما بعد فبمناسبة شهر رمضان الكريم سوف أتحدث عن ماذا يجب على الصائم أن يحرص عليه في الشهر وأهم ما يحرص عليه في هذا ا الشهر الفضيل هو الصلاة و إليكم النصائح المهمة التي من الواجب أن يركز عليها الصائم فيما يخص عبادة الصلاة وهي كالتالي :
1 ـ في شهر رمضان الكريم يجب أن يحرص الصائم على الصلاة وهو طاهر وبوضوء تام ولما لا الغسل وخاصة قبل صلاة العشاء و التراويح .فالوضوء مهم قبل الصلاة فثبت في السنة الشريفة أن هناك من تم تعذيبه في القبر بسبب الإستهزاء بالطهارة وهي طهارة الاستبراء من البول أكرمكم الله لهذا من الحيطة و الحذر الحرص على الوضوء التام و الكامل . عن ابن عباس رضي الله عنهما
قال : قال عليه الصلاة و السلام :
" عامة عذاب القبر في البول فإسنزهوا من البول " رواه البزار و الطبراني .
2 ـ في شهر رمضان الكريم يجب أن يحرص الصائم على الصلاة وهو حسن الهندام حيث يقول الله عز وجل في محكم تنزيله في سورة الأعراف الآية 31:" يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ " وحسن الهندام طبعا يتضمن حسن ستر العورة و نظافة اللباس
وأن لا تكون الثياب التي يرتديها الصائم المسلم تشكل العورة أو الشفافة أو التي تحدد الجسم أي التي تبين الأعضاء كما هي لهذا من العقل و المنطق أخذ مسألة حسن الهندام بجد و صدق وعدم القول إنها مجرد شكليات .
3 ـ في شهر رمضان الكريم يجب أن يحرص الصائم على الصلاة و لا تنبعث من جواربه رائحة نتنة .لأن من السنة النبوية الشريفة التطيب بالطيب لأن الرسول يستعمل الطيب و السواك حتى يكون جسمه و فمه ذو رائحة زكية كما أن الجوارب قد تصيبها نجاسة لهذا فالصائم عليه أن يحترس ما يلبس من نعل فعن أبي سعيد الخدري قال بينما رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي بأصحابه إذ خلع نعليه فوضعهما عن يساره فلما رأى ذلك القوم ألقوا نعالهم فلما قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاته قال ما حملكم على إلقاء نعالكم قالوا رأيناك ألقيت نعليك فألقينا نعالنا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن جبريل صلى الله عليه وسلم أتاني فأخبرني أن فيهما قذرا أو قال أذى وقال إذا جاء أحدكم إلى المسجد فلينظر فإن رأى في نعليه قذرا أو أذى فليمسحه وليصل فيهما " رواه أبو داود في سننه .
4 ـ في شهر رمضان الكريم يجب أن يحرص الصائم على الصلاة في جماعة وبالمسجد حيث قال النبي عليه الصلاة والسلام: "سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله"، وذكر منهم: "ورجل قلبه معلق بالمساجد" .حديث متفق عليه أي رواه مسلم و البخاري .
كما يقول النبي -صَلى الله عليه وسلم-: "المسجد بيت كل تقي، وتكفل الله لمن كان المسجد بيته بالروح والرحمة والجواز على الصراط إلى رضوان الله إلى الجنة" رواه الطبراني. لهذا فالصائم عليه أن يكون من عمار المساجد وليس زائر مقل ويبتعد عن الأماكن المشبوهة كالملاهي أو الأسواق التي هي شر الأماكن .
كما ثبت في السيرة النبوية الشريفة أن غضب رسول الله -صلى الله عليه وسلمَ- اشتد على المتخلفين عن جماعة المسلمين، فقال عليه أفضل الصلاة وأزكى السلام: "لقد هممت أن آمر بالصلاة فتقام، ثم آمر رجلا يصلى بالناس، ثم أنطلق معي برجال معهم حزم من حطب إلى قوم لا يشهدون الصلاة فأحرق عليهم بيوتهم بالنار " حديث متفق عليه أي رواه مسلم و البخاري .
، ويقول أبو هريرة -رَضي الله عنه-: "لأن تمتلىء أذنا ابن آدم رصاصا مذابا خير له من أن يسمع النداء ولا يجيب"، وقال صَلى الله عليه وسلم: "من سمع المنادي بالصلاة فلم يمنعه من اتباعه عذر لم تقبل منه الصلاة التي صلى" قيل: وما العذر يا رسول الله؟ قال: "خوف أو مرض رواه أبو داود وغيره.
5 ـ في شهر رمضان الكريم يجب أن يحرص الصائم على الصلاة النوافل مثل صلاة الضحى يكون وقت صلاة الضّحى عند ارتفاع الشّمس قدر رمحٍ، وهي ما تُقدّر باثنتي عشرة أو خمس عشرة دقيقة من شروق الشّمس، وتمتدّ إلى قُبيل الظّهر بنصف ساعة تقريباً،صلاة الضّحى من النّوافل التي داوم الرّسول - صلى الله عليه وسلّم - عليها وحثّ بها الصّحابة رضي الله عنهم، فقد رُوي عن أبي الدّرداء رضي الله عنه قوله: (أوصاني خليلي بثلاثٍ: بِصيامِ ثلاثةِ أيامٍ من كلِّ شهرٍ ، وألا أنامُ إلَّا علَى وِترٍ، وسُبحةِ الضُّحَى في السَّفرِ والحضَرِ) رواه البخاري .
وعلى الصائم أن يعرف عن نافلة الضحى أنه أجمع العلماء على أنّ أقلّ صلاة الضّحى ركعتان، أمّا أكثرها فقد اختلفوا فيه؛ فقال بعضهم أكثرها ثمانية، وقال آخرون أكثرها اثنتا عشرة ركعة.
كما يحرص الصائم على صلاة التهجد و وقت صلاة التهجُّد: يبدأ بعد الانتهاء من صلاة العشاء، ويستمرّ وقتها إلى آخر الليل ، يقوم الصائم في منتصف الليل فيصلّي ركعتين خفيفتين، ثمّ يصلي بعد ذلك ما شاء من ركعات، ويجب أن تكون صلاته ركعتين ركعتين؛ فيسلّم بعد كلّ ركعتين، وبعد أن يُتمّ ما أراد من صلاة التهجُّد يوتِر بركعة واحدة كما كان يفعل النبي صلى الله عليه وسلَّم، ويجوز له كذلك أن يوتر بثلاث ركعات، أو بخمس.
وعن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها، أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم: (كان يصلِّي من اللَّيلِ ثلاثَ عشرةَ ركعةً؛ يوتِرُ من ذلكَ بخمسٍ لا يجلسُ إلَّا في آخرِهنَّ، وكحديثِ عائشةَ رضيَ اللَّهُ عنها أنَّهُ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ كانَ يصلِّي من اللَّيلِ تسعَ ركَعاتٍ لا يجلسُ فيها إلَّا في الثَّامنةِ، فيذكرُ اللَّهَ ويحمَدُهُ ويدعوهُ، ثمَّ ينهضُ ولا يسلِّمُ، ثمَّ يقومُ فيصلِّي التَّاسعةَ، ثمَّ يقعدُ فيذكرُ اللَّهَ ويحمدُهُ ويدعوهُ، ثمَّ يسلِّمُ تسليماً يسمِعُناهُ، ثمَّ يصلِّي ركعتينِ بعدما يسلِّمُ وهوَ قاعدٌ، فتلكَ إحدى عشرةَ ركعةً، فلمَّا أسنَّ رسولُ اللَّهِ -صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ- وأخذهُ اللَّحمُ، أوترَ بسبعٍ وصنعَ في الرَّكعتينِ مثلَ صُنعِهِ في الأولى، وفي لفظٍ عنها: فلمَّا أسنَّ رسولُ اللَّهِ -صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ- وأخذهُ اللَّحمُ أوترَ بسبعِ ركعاتٍ لم يجلس إلَّا في السَّادسةِ والسَّابعةِ، ولم يُسلِّمْ إلَّا في السَّابعةِ، وفي لفظٍ: صلَّى سبعَ ركعاتٍ، لا يقعدُ إلَّا في آخرِهنَ "رواه البخاري
والتهجد لغة دفع النوم لهذا فصلاة التهجد من النوافل الصعبة التي يقوم بها أصحاب الهمم و العزيمة القوية و الإرادة الصلبة لأن الذي يزور بلاد المسلمين في شهر رمضان يجد الكثير من المسلمين يغلبهم النعاس و تجد معظم الصائمين ينامون في مختلف الأوقات بسبب الجوع و الظمأ لهذا يجب أن يحرص الصائم على صلاة التهجد و لو لفترة قصيرة فإن الله يقبل من عبده القليل لأنه يعلم أن عباده ضعفاء و أن الإنسان خلق ضعيفا .
لكن صلاة التراويح هي أيضا من النوافل السهلة التي نجد فئة كثيرة من الناس يقومون بها في شهر رمضان فكما هو معروف ومشهور في بلاد المسلمين أن الصائم يحرص على صلاة التراويح ومن الجدير بالذّكر أن الرّسول عليه الصلاة و السّلام لم يُصلّي صلاة التراويح بالمسلمين جماعةً؛ خوفاً من أن تُفرض عليهم هذه الصّلاة فيشقّ عليهم القيام بها، وهو الأمر الوارد في الحديث الشّريف عن الرّسول عليه السّلام: (أنَّ النَّبيَّ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ صلَّى في المسجدِ فصلَّى بصلاتِهِ ناسٌ ثمَّ صلَّى منَ القابلةِ فَكثُرَ النَّاسُ ثمَّ اجتمَعوا منَ اللَّيلةِ الثَّالثةِ فلم يخرُج إليْهم رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ فلمَّا أصبحَ قالَ قد رأيتُ الَّذي صنعتُم فلم يمنعني منَ الخروجِ إليْكم إلَّا أنِّي خشيتُ أن تُفرَضَ عليْكم وذلِكَ في رمضانَ)، رواه مسلم في الحديث رقم 761 وفي خلافة عمر بن الخطّاب أمر أُبيّ بن كعب أن يُصّلي بالمسلمين جماعة،وما زال المسلمين في كافة بقاع الأرض يحرصون على أدائها في شهر رمضان جماعةً في المساجد.

كما يجب أن يحرص الصائم على نافلة صلاة قبل الفجر وهذه الصلاة ركعتان قبل الفجر، وهي النافلة التي تعتبر من أكثر النوافل تأكيداً حسب اتفاق أغلب علماء المسلمين، وقد حافظ الرسول عليه الصلاة والسلام على أدائها في حياته؛ فعن عائشةَ رضِي الله عنها، قالت: (لم يكنِ النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، على شيءٍ من النوافِلِ، أشدَّ منه تعاهُدًا على ركعتَيِ الفجرِ) صحيح البخاري.
كما أن من النوافل التي يجب أن يحرص عليها الصائم أربع ركعات قبل صلاة الظهر. ركعتان بعد صلاة الظهر. ركعتان بعد صلاة المغرب. ركعتان بعد صلاة العشاء.فعن أم حبيبة رضي الله عنها حيث قالت: سمعتُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم َيقول : " ما من عبدٍ مسلمٍ يصلِّي لله كل يومٍ ثِنتي عشرةَ ركعةً تطوعًا، غير فريضةٍ، إلّا بني اللهُ له بيتًا في الجنةِ. أو إلّا بُنِيَ له بيتٌ في الجنةِ " . قالت أُمُّ حبيبةَ : فما برِحتُ أُصلِّيهنَّ بعد. وقال عَمرو: ما برِحتُ أُصلِّيهنَّ بعد. وقال النعمانُ، مثلَ ذلك. وفي روايةٍ: قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ " ما من عبدٍ مسلمٍ توضأ فأسبغَ الوضوءَ ثمّ صلَّى لله كلَّ يومٍ " فذكر بمثله صحيح مسلم.
6 ـ في شهر رمضان الكريم يجب أن يحرص الصائم على الصلاة في خشوع
لأن الله عز وجل يقول في سورة المؤمنون الآية 1 و 2 :
قد أفلح المؤمنون (01 ) الذين هم في صلاتهم خاشعون (02)
فمن أجل هذا الفلاح على الصائم أن يخشع في صلاته .
7 ـ في شهر رمضان الكريم يجب أن يحرص الصائم على الصلاة في طمأنينة
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم دَخَلَ الْمَسْجِدَ , فَدَخَلَ رَجُلٌ فَصَلَّى , ثُمَّ جَاءَ فَسَلَّمَ عَلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم فَقَالَ : ارْجِعْ فَصَلِّ , فَإِنَّك لَمْ تُصَلِّ . فَرَجَعَ فَصَلَّى كَمَا صَلَّى , ثُمَّ جَاءَ فَسَلَّمَ عَلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم فَقَالَ : ارْجِعْ فَصَلِّ , فَإِنَّك لَمْ تُصَلِّ - ثَلاثاً - فَقَالَ : وَاَلَّذِي بَعَثَكَ بِالْحَقِّ لا أُحْسِنُ غَيْرَهُ , فَعَلِّمْنِي , فَقَالَ : إذَا قُمْتَ إلَى الصَّلاةِ فَكَبِّرْ , ثُمَّ اقْرَأْ مَا تَيَسَّرَ معك مِنْ الْقُرْآنِ , ثُمَّ ارْكَعْ حَتَّى تَطْمَئِنَّ رَاكِعاً , ثُمَّ ارْفَعْ حَتَّى تَعْتَدِلَ قَائِماً , ثُمَّ اُسْجُدْ حَتَّى تَطْمَئِنَّ سَاجِداً, ثُمَّ ارْفَعْ حَتَّى تَطْمَئِنَّ جَالِساً . وَافْعَلْ ذَلِكَ فِي صَلاتِكَ كُلِّهَا ." رواه البخاري .
فمن خلال الحديث النبوي الشريف يتضح أن الطمأنينة ركن مهم في الصلاة و على الصائم إدراك ذلك في الصلوات المفروضة و النوافل .
8 ـ في شهر رمضان الكريم يجب أن يحرص الصائم على الصلاة في الصف الأول قال أبو هريرة رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :
" لويعلم الناس ما في النداء و الصف الأول ثم لم يجدوا إلا أن يستهموا عليه لاستهموا " حديث متفق عليه
9 ـ في شهر رمضان الكريم يجب أن يحرص الصائم على الصلاة على الأدعية و الأذكار المأثورة عن النبي صلى الله عليه وسلم قبل الصلاة و في الصلاة و بعد الصلاة .
من بين الأدعية قبل الصلاة وهو الدعاء عند الإنتهاء من الوضوءوهوكما يلي :
عنْ عُمَر بْنِ الخَطَّابِ رضي اللَّه عَنْهُ عنِ النَّبِيِّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قَالَ : " ما مِنْكُمْ مِنْ أَحدٍ يتوضَّأُ فَيُبْلِغُ أَو فَيُسْبِغُ الوُضُوءَ ثُمَّ قَالَ : أَشْهدُ أَنْ لا إِله إِلاَّ اللَّه وحْدَه لا شَريكَ لهُ، وأَشْهدُ أَنَّ مُحمَّدًا عبْدُهُ وَرسُولُه ، إِلاَّ فُتِحَت لَهُ أَبْوابُ الجنَّةِ الثَّمَانِيَةُ يَدْخُلُ مِنْ أَيِّها شاءَ " رواه مسلم .وزاد الترمذي : " اللَّهُمَّ اجْعلْني من التَّوَّابِينَ واجْعلْني مِنَ المُتَطَهِّرِينَ ".
من بين الأدعية الأخرى قبل الصلاة وهو الدعاء عند سماع الآذان أي طبعا قبل أن تقام الصلاة : َعَنْ عبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمرِو بْنِ العاصِ رضِيَ اللَّه عنْهُما أَنه سَمِع رسُولَ اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم يقُولُ : " إِذا سمِعْتُمُ النِّداءَ فَقُولُوا مِثْلَ ما يَقُولُ ، ثُمَّ صَلُّوا علَيَّ ، فَإِنَّهُ مَنْ صَلَّى علَيَّ صَلاةً صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ بِهَا عشْراً ، ثُمَّ سلُوا اللَّه لي الْوسِيلَةَ ، فَإِنَّهَا مَنزِلَةٌ في الجنَّةِ لا تَنْبَغِي إِلاَّ لعَبْدٍ منْ عِباد اللَّه وَأَرْجُو أَنْ أَكُونَ أَنَا هُو ، فَمنْ سَأَل ليَ الْوسِيلَة حَلَّتْ لَهُ الشَّفاعَةُ " رواه مسلم .وعن أَبي سعيدٍ الخُدْرِيِّ رضيَ اللَّه عنْهُ أَنَّ رسُول اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قال : " إِذا سمِعْتُمُ النِّداءَ ، فَقُولُوا كَما يقُولُ المُؤذِّنُ " . متفق عليه .
وهناك أيضا دعاء قبل الصلاة و بعد أن يتم المؤذن آذانه فَعنْ جابرٍ رضَي اللَّه عنْهُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قَالَ : " من قَال حِين يسْمعُ النِّداءَ : اللَّهُمَّ رَبَّ هذِهِ الدَّعوةِ التَّامَّةِ ، والصَّلاةِ الْقَائِمةِ، آت مُحَمَّداً الْوسِيلَةَ ، والْفَضَيِلَة، وابْعثْهُ مقَامًا محْمُوداً الَّذي وعَدْتَه ، حلَّتْ لَهُ شَفَاعتي يوْم الْقِيامِة " رواه البخاري .وعنْ سَعْدِ بْن أَبي وقَّاصٍ رضِيَ اللَّه عنْهُ عَن النبي صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم أَنَّهُ قَالَ: مَنْ قَال حِينَ يسْمعُ المُؤذِّنَ :" أَشْهَد أَنْ لا إِله إِلاَّ اللَّه وحْدهُ لا شَريك لهُ ، وَأَنَّ مُحمَّداً عبْدُهُ وَرسُولُهُ ،رضِيتُ بِاللَّهِ ربًّا ، وبمُحَمَّدٍ رَسُولاً ، وبالإِسْلامِ دِينًا ، غُفِر لَهُ ذَنْبُهُ" رواه مسلم .
وهناك دعاء قبل الصلاة وهو الدعاء عند دخول المسجد حيث نقول :
أَعوذُ باللهِ العَظيـم وَبِوَجْهِـهِ الكَرِيـم وَسُلْطـانِه القَديـم مِنَ الشّيْـطانِ الرَّجـيم،[ بِسْـمِ الله، وَالصَّلاةُ] [وَالسَّلامُ عَلى رَسولِ الله]، اللّهُـمَّ افْتَـحْ لي أَبْوابَ رَحْمَتـِك. رواه ابو داود .
أما الدعاء في الصلاة هي كالتالي :
دعاء الاستفتاح ويكون بعد تكبيرة الإحرام:
قال أبو هريرة رضي الله عنه كان رسول الله صلى الله عليه وسلم اذا استفتح الصلاة سكت هنيهة قبل أن يقرأ فقلت يا رسول الله بأبي و أمي أرأيت سكوتك بين التكبير و القراءة ما تقول ؟ قال :
" أللهم باعد بيني و بين خطاياي كما باعدت بين المشرق و المغرب ، أللهم نقني من خطاياي كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس ، ألهم اغسلني من خطاياي بالثلج والماء والبرد ".حديث متفق عليه .
أما الأدعية في الصلاة أيضا :
في حديث علي رضي الله عنه عن صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا ركع يقول في ركوعه :
" اللهم لك ركعت ، ولك أسلمت ،وبك آمنت ، خشع لك سمعي ، وبصري ومخي وعظمي و عصبي ، " رواه مسلم
وفي السجود :
" أللهم لك سجدت و بك أمنت ولم أسلمت ، سجد وجهي للذي خلقه وصوره وشق سمعه وبصره ، تبارك الله أحسن الخالقين أخرجه مسلم
دعاء مابين التشهد و التسليم أي في الصلاة :
وفي حديث علي رضي الله عنه صفة صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه كان يقول آخر ما يقول بين التشهد و التسليم :
" اللهم اغفر لي ما قدمت و ما أخرت وما أسررت وما أعلنت و ما أنت أعلم به مني أنت المقدم و أنت المؤخر ، لا إله إلا أنت " أخرجه مسلم
الأدعية بعد الصلاة
قال ثوبان كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا انصرف من صلاته استغفر الله ثلاثا و قال :"اللهم أنت السلام و منك السلام تباركت يا ذا الجلال و الاكرام" أخرجه مسلم . وهناك أدعية كثيرة و أذكار تقال قبل الصلاة وفي الصلاة و بعد الصلاة لم أذكرها لكن على الصائم الإطلاع عليها و القيام بها لتزداد حسناته في كفة ميزان الحسنات و ينال الأجر و الثواب .
10 ـ في شهر رمضان الكريم يجب أن يحرص الصائم على الصلاة في وقتها أي الصلوات الخمس : الصبح و الظهر و العصر و المغرب و العشاء .
لأن الله يأمر بالحفاظ على الصلوات حيث يقول في سورة البقرة الآية 238 و الآية 239 :
"حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وقوموا لله قانتين (238 )
فإن خفتم فرجالا أو ركبانا فإذا أمنتم فأذكروا الله كما علمكم ما لم تكونوا تعلمون (239) ".
كما أن الصائم يجب أن يعرف مواقيت الصلاة حتى لا تفوته أو يغفل عنها لأن الله عز و جل قال في سورة النساء الآية 103 :
" إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا "
11 ـ في شهر رمضان الكريم يجب أن يحرص الصائم على الصلاة و طلب العلم من خلال الدروس الرمضانية التي تلقى في المسجد .
12 ـ في شهر رمضان الكريم يجب أن يحرص الصائم على الصلاة و التفقه في الصلاة مهما كان سنه .
13 ـ في شهر رمضان الكريم يجب أن يحرص الصائم على الصلاة و الاحتساب أي احتساب الأجر و النية تكون لله فالإحتساب عبادة يغفل الكثير عنها فيجب احتساب أن الذهاب إلى المسجد و رجوع إلى المنزل يبنى للصائم المصلي قصر في الجنة لأن النبي -صلى الله عليه وسلمَ قال :
" من غدا إلى المسجد أو راح أعد الله له في الجنة نزلا كلما غدا أو راح " حديث متفق عليه أي رواه مسلم و البخاري . وأن يحتسب أن خطوة تسجل له حسنة و خطوة تمحو سيئة و خطوة ترفعه درجة .فقد ثبت في السنة النبوية الشريفة عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ألا أدلكم على ما يمحو الله به الخطايا و يرفع به الدرجات قالوا : بلى يا رسول الله قال : إسباغ الوضوء على المكاره و كثرة الخطا إلى المساجد و انتظار الصلاة بعد الصلاة فذلكم الرباط ، فذلكم الرباط " رواه مسلم
.14 ـ في شهر رمضان الكريم يجب أن يحرص الصائم على الصلاة بنشاط وهمة وبدون كسل و لا نفاق و بدون رياء لأن الله يقول في سورة النساء الآية 142 : إن المنافقين يخادعون الله وهو خادعهم و إذا قاموا إلى الصلاة قاموا كسالى يرآؤون الناس و لا يذكرون الله إلا قليلا "
15 ـ في شهر رمضان الكريم يجب أن يحرص الصائم على الصلاة والركوع بخشوع تام و خضوع لله عز وجل و يعرف كل ما يقال فالله يقول في سورة البقرة الآية 43 :" و أقيموا الصلاة و آتوا الزكاة و أركعوا مع الراكعين "
16 ـ في شهر رمضان الكريم يجب أن يحرص الصائم على الصلاة والسجود بعقيدة صحيحة و أن يتفقه في حسن السجود لله لأن أقرب ما يكون العبد من الله وهو ساجد .لأن الله يقول في سورة الرعد الآية 15: " ولله يسجد من في السماوات و الأرض طوعا وكرها و ظلالهم بالغدو و الآصال " .
17 ـ في شهر رمضان الكريم يجب أن يحرص الصائم على الصلاة وحسن التسبيح في الصلاة سواء في الركوع أو السجود فالله يقول في سورة النور الآية 41 : "ألم تر أن الله يسبح له من في السماوات و الأرض و الطير صافات كل قدعلم صلاته و تسبيحه و الله عليم بما يفعلون ".
هذا ما وقفني الله في كتابته عن موضو ع الصلاة و الصائم إن أخطأت فمن نفسي و الشيطان و إن أصبت فمن الله و لكن يجب القول أنني لم أقل كل ما أريد لأن ليس لي متسع من الوقت و دعائي ألله أرني الحق حقا و أرزقني اتباعه و أرني الباطل باطلا و أرزقني اجتنابه و أرجو تصحيح أي خطأ فكري أو لغوي أو في آية أو حديث ذكرته و أجركم على الله و إلى اللقاء إن شاء الله في موضوع آخر إن كان في العمر بقية لاتنسونا من صالح دعائكم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الصائم والصلاة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة منتديات القنطرة :: القسم الإسلامي :: منتدى الشريعة و الحياة-
انتقل الى: