شبكة منتديات القنطرة
مرحبا بكم في منتدى شبكة منتديات القنطرة



 
الرئيسيةاليوميةس .و .جمكتبة الصوربحـثمركز القنطرة رفع الصور التسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 1043 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو مرتضي الحسن فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 7104 مساهمة في هذا المنتدى في 2165 موضوع
تصويت
ما رئيكم في كون كل جمعة جمعة توعية و تحسيس حول أفة المخدرات عبر الشبكة وعبر الفايسبوك
انا مع هذه الفكرة
86%
 86% [ 393 ]
انا ضد هذه الفكرة
7%
 7% [ 30 ]
بدون راي
7%
 7% [ 33 ]
مجموع عدد الأصوات : 456
مواقع البريد الإلكتروني
احداث منتدى مجاني
 
احداث منتدى مجاني
 
احداث منتدى مجاني
 
احداث منتدى مجاني
أهم الصحف الوطنية
 
 
 
الساعة الأن بتوقيت الجزائر
Météo El Kantara
Powered by phpBB2®Ahlamontada.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى القنطرة
Copyright©2010-2011
المشاركات التي تدرج في المنتدى لاتعبر عن رأي الإدارة بل تمثل رأي أصحابها فقط


شاطر | 
 

 الصائم والصدقة و زكاة الفطر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بختاتو أبو رشاد
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 188
العمر : 53
المزاج: : عادي
نقاط : 2827
تاريخ التسجيل : 28/09/2012
وسام الاول:


مُساهمةموضوع: الصائم والصدقة و زكاة الفطر   الإثنين 4 يونيو 2018 - 5:40

بسم الله الرحمان الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم خاتم الأنبياء و المرسلين ، أما بعد فبمناسبة شهر رمضان الكريم سوف أتحدث عن ماذا يجب على الصائم أن يحرص عليه في هذا الشهر وأهم ما يحرص عليه في هذا ا الشهر الفضيل هو الصدقة وزكاة الفطر و إليكم النصائح المهمة التي من الواجب أن يركز عليها الصائم فيما يخص الصدقة و زكاة الفطر وهي كالتالي :
1 ـ في شهر رمضان الكريم يجب أن يحرص الصائم على خلق الكرم
لأنه ثبت عن رسولنا الكريم أنه كان يحرص على الكرم و الجود بنشاط و همة
فقد جاء في صحيح مسلم كتاب الفضائل باب كان النبي صلى الله عليه وسلم أجود الناس بالخير من الريح المرسلة حديث رقم 2308حدثنا منصور بن أبي مزاحم حدثنا إبراهيم يعني ابن سعد عن الزهري ح وحدثني أبو عمران محمد بن جعفر بن زياد واللفظ له أخبرنا إبراهيم عن ابن شهاب عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة بن مسعود عن ابن عباس قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجود الناس بالخير وكان أجود ما يكون في شهر رمضان إن جبريل عليه السلام كان يلقاه في كل سنة في رمضان حتى ينسلخ فيعرض عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم القرآن فإذا لقيه جبريل كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجود بالخير من الريح المرسلة وحدثناه أبو كريب حدثنا ابن مبارك عن يونس ح وحدثنا عبد بن حميد أخبرنا عبد الرزاق أخبرنا معمر كلاهما عن الزهري بهذا الإسناد نحوه والمراد كالريح في إسراعها وعمومها .
فمن خلال هذا الحديث النبوي الشريف الذي ثبت صحته و موجود بصحيح مسلم
يجب أن يحرص المسلم الصائم في شهر رمضان أن يكون كريما و يبتعد عن البخل و الشح و أن يكون من أهل الخير البر و الإحسان وعليه أن يتبع أخلاق النبي صلى الله عليه و سلم و سلوكاته النبيلة لأن الله تعالى قال في سورة الآحزاب الآية 21 :
"لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجو الله و اليوم الآخر وذكر الله كثيرا " فمن خلال الآية الكريمة يتضح جليا أن الصائم في رمضان عليه
أن يتخذ من الرسول أسوة أي قدوة بأن يكون كالريح المرسلة في الإنفاق و التصدق على الفقراء و المحتاجين لأن الرسول نموذج يجب أن يتبعه جميع المسلمين في كل كبيرة و صغيرة إلى أن يرث الله الأرض و من عليها.
2 ـ في شهر رمضان الكريم يجب أن يحرص الصائم على الصدقة وخير ما يتصدق به الصائم الماء فقد روى الإمام أحمد وغيره عن سعد بن عبادة قال: قلت: يا رسول الله إن أمي ماتت، أفأتصدق عنها؟ قال: نعم، قلت: فأي الصدقة أفضل؟ قال: سقي الماء. حسنه الألباني.
فمن خلال الحديث النبوي الشريف من المستحسن أن يتصدق الصائم بالماء لأن ثمنه في متناول الفقراء و الأغنياء ومن الممكن الحصول عليه مجانا بجلبه من خلال الآبار و عيون الينابيع أما الأغنياء فإنهم يمكن أن يحفروا آبار و يمكنون الناس من شرب الماء فيكون ذلك صدقة جارية كما أنهم بإمكانهم شراء مبردات
توضع بالمساجد أو أماكن عامة فتكون في متناول الجميع العطشى و يؤجر عليه من وضعها .
3 ـ في شهر رمضان الكريم يجب أن يحرص الصائم على التصدق بالتمر ولو بتمرة واحدة لأن تمرة واحدة يقبل بها الله و تمرة واحدة من الممكن أن يتصدق بها الفقير لأن الإسلام في الصدقة ليس حكرا على الأثرياء لأن تمرة قد تعادل
عراجين تمر يتصدق بها الغني لأن الفقير قد يملك تمرتين فيأكل تمرة و يتصدق بتمرة أي أنه تصدق بنصف ما يملك و قد يتصدق الغني بعراجين تمر و قد تكون
نقطة في بحر ما يملك وفي هذا المعنى ثبت في صحيح ابن حبان: "سبق درهم مئة ألف درهم" أي أن تمرة واحدة لمسكين قد تسبق ألف تمرة لثري في الأجر ، لهذا أحث الصائم غنيا كان أم فقير على السعي في رمضان بالتصدق بالتمر على الصائمين عند الإفطار لأن عن عدي بن حاتم رضي الله عنه قال النبي صلى الله عليه و سلم : اتقو النار ثم أعرض و أشاح ثم قال : اتقو النار ثم أعرض و أشاح ثلاثا حتى ظننا أنه ينظر إليها ثم قال : " اتقوا النار ولو بشق تمرة " رواه البخاري في كتاب الرقائق باب من نوقش الحساب عذب و في صحيح مسلم في كتاب الزكاة باب الحث على الصدقة ولو بشق تمرة أو كلمة طيبة و أنها حجاب من النار ، لهذا فالصدقة لا تكون بالمال فقط فحتى التمر صدقة ولو بقطعة صغيرة منه كما ورد في الحديث الشريف لأنه فيه البركة فقد قال رسول الله :"إذا أفطرَ أحدكم فَليفطر على تمر, فإنه بركة,فإن لم يجد تمراً فالماء فإنه طهور" رواه أبو داود والترمذي. وقال عليه الصلاة والسلام : "بيت لا تمر فيه جياع أهله" رواه البخاري )).و عن عامر بن سعد عن أبيه – رضي الله عنه – قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من تصبح بسبع تمرات عجوة لم يضره ذلك اليوم سم ولا سحر ) وقال غيره " سبع تمرات " ( متفق عليه ) ، وفي رواية لمسلم : ( من أكل سبع تمرات مما بين لابتيها حين يصبح لم يضره سم حتى يمسي ) ( أخرجه الإمام مسلم في صحيحه - كتاب الأشربة ( 154 ) - برقم 2047 لهذا على الصائم الحرص على التصدق بالتمر لما فيه من خير و بركة و لأن السنة النبوية حثت عليه و لأنه موجود في البلاد العربية و خاصة في شهر رمضان يستهلك بكثرة وفي متناول الجميع و بأنواع مختلفة.
4 ـ في شهر رمضان الكريم يجب أن يحرص الصائم على أداء زكاة الفطر وحسن إختيار من يستحق هذه الصدقة التي تعتبر عبادة و تسمى زكاة وهنا نرى أن الإسلام دين يعلمنا أن نسعى لمعرفة المحتاجين و المساكين ولأن الكثير من الناس يسعى لمعرفة الأثرياء و أصحاب النفوذ لينتفع منهم وقد يرى بعض الناس في ذوي الحاجة و الفقراء أنهم متطفلين ولا منفعة يرجى منهم و أنهم عالة على المجتمع وهذا خطأ لأن التصدق عليهم يدخل المسلم إلى الجنة و يطهره من الذنوب و الخطايا وعلى الصائم في شهر رمضان أن يدرك بأن زكاة الفطر تغسل ذنوبه فعن ابن عباس رضي الله عنهما قال فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم :"زكاة الفطر طهرة للصائم من اللغو و الرفث وطعمة للمساكين من أداها قبل الصلاة فهي زكاة مقبولة ومن أداها بعد الصلاة فهي صدقةمن الصدقات " أخرجه أبو داود في الحديث رقم 1609 وابن ماجة في الحديث رقم 1827 وحسنه الألباني في صحيح سنن أبي داود تحت رقم 1427 .
وهناك حديث نبوي شريف آخر عن زكاة الفطر وهو كالتالي : عن مالك عن نافع عن ابن عمر رضي الله عنهما : "أن رسول الله صلى الله عليه و آله وسلم فرض زكاة الفطر صاعا من تمر أو صاعا من شعير على كل حر أو عبد ذكر أو أنثى من المسلمين " . أخرجه البخاري رقم الحديث 1504 ومسلم رقم الحديث رقم 984 .وعن مالك عن زيد بن أسلم عن عياض بن عبد الله بن سعد بن أبي سرح العامري أنه سمع ابا سعيد الخدري رضي الله عنه يقول :
" كنا نخرج زكاة الفطر صاعا من طعام أو صاعا من شعير أو صاعا من تمر أو صاعا من أقط أو صاعا من زبيب أخرجه البخاري في الحديث رقم 1506 و مسلم في الحديث رقم 985 .

و من خلال الحديث الشريف يتبين أن هذه الزكاة نعمة و سعادة وعبادة و كنز عظيم من يؤديها سيجدها في الآخرة تنتظره و يفرح بها خاصة إذا كتبت في صحيفة أعماله الحسنة كزكاة ومن خلال الحديث الشريف يتبين أن زكاة الفطر لا تكون بالمال بل أيضا بالشعير و الزبيب و التمر و الأقط لأن رسالة رمضان للصائم تقول له أن الإطعام شيء عظيم ونحن نرى الجياع في إفريقيا كيف يتضورون جوعا بل يموتون جوعا و إطعامهم يحيهم ومن هذا نرى أن الإسلام دين يدعو إلى الحياة و ليس إلى القتل و التطرف بل ينظر إلى الآخر بحنو و رحمة و حنان يدعو إلى التعاون و التآخي و مد يد العون إلى المحتاجين لهذا من العيب و العار أن يكون المسلم الصائم يجهل معرفة هذا النوع من الفئات في المجتمع الذين في فاقة و قد لا يتسولون و لا يطلبون الصدقة لأن فيهم صفة التعفف و لايظهرون حاجتهم حياءا .
5 ـ في شهر رمضان الكريم يجب أن يحرص الصائم على فهم أن بالصدقة يزيد ماله و لا ينقص لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " ما نقص مال من صدقة " رواه الترمذي من حديث أبي كبشة الأنماري أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "ثلاثة أقسم عليهن، وأحدثكم حديثاً فاحفظوه: ما نقص مال عبد من صدقة، ولا ظلم عبد مظلمة فصبر عليها، إلا زاده الله بها عزاً، ولا فتح عبد باب مسألة إلا فتح الله عليه باب فقر"؟ هذا الحديث أخرجه الترمذي وغيره عن أبي كبشة الأنماري، رضي الله تعالى عنه، وهو صحيح، صححه غير واحد من الحفاظ، وله معنى مليح، ولاسيما أوله، فقد انتشر وذاع على ألسنة الناس: "ما نقص مال عبد من صدقة"، وكان بعض السلف لما يأتيهم الذين يطلبون المال كانوا يقولون يا مرحباً بمن ينقل أموالنا من دار إلى دار، فالمال الذي تدفعه يزيد، فهو ينتقل من هذه الدار الفانية إلى الدار الباقية.ولا تخفى قصة الشاة وكتفها، من حديث عائشة رضي الله عنها لما ذبح الرسول صلى الله عليه وسلم الشاة وأمر بالتصدق بها جميعاً، فلما سأل عائشة فقالت ذهب كلها إلا الكتف، فقال صلى الله عليه وسلم: "بقي كلها إلا الكتف".فالمال لا ينقص من صدقة، وربنا تدرج معنا، فبدأ بقوله: {لله ملك السماوات والأرض}،
ثم ملكنا وقال: {وأنفقوا مما رزقناكم}،
ثم قال: {وما أنفقتم من شيء فهو يخلفه}، فجعله لنا ورغبنا في النفقة ثم يخلفه،
ثم تدرج معنا فقال: {من ذا الذي يقرض الله قرضاً حسناً}،
فالله الذي ملكك وأعطاك يستقرضك! وهذا من كرمه سبحانه.ولذا لما سمع بهذه الآية أبو الدحداح خرج من أحب ما يملك. فالصائم في شهر رمضان أن يحرص أن يتصدق بالشيء الذي يحبه .
6 ـ في شهر رمضان الكريم يجب أن يحرص الصائم أن يفهم بأن الصدقة تمحو الذنوب فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " الصوم جنة و الصدقة تطفئ الخطيئة كما يطفئ الماء النار " رواه الترميذي في سننه وقال حديث حسن و صحيح 2/103 ورواه ابن ماجة الحديث رقم 3973 و الإمام أحمد بن حنبل في مسنده 5/231 .
7 ـ في شهر رمضان الكريم يجب أن يحرص الصائم على الصدقة لأنها برهان على صدق إيمانه بأنها لله و أنه ينال الثواب من الله في الآخر ة فعن أبي مالك الأشعري رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الطهور شطر الإيمان والحمد لله تملأ الميزان وسبحان الله والحمد لله تملآن أو تملأ ما بين السماء والأرض والصلاة نور والصدقة برهان والصبر ضياء والقرآن حجة لك أو عليك كل الناس يغدو فبائع نفسه فمعتقها أو موبقها رواه مسلم والترمذي والنسائي .
8 ـ في شهر رمضان الكريم يجب أن يحرص الصائم على الصدقة و أهم الصدقات هي الصدقة الجارية أي التي من الممكن أن يؤجر عليها ليس في حياته فقط بل حتى عند موته تصله إلى قبره كغرس شجرة أو وضع مصحف بمسجد أو وضع مبرد يشرب الناس منه فعن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له " رواه مسلم في صحيحه .
عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له " رواه مسلم في صحيحه .
عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له " رواه مسلم في صحيحه .
9ـ في شهر رمضان الكريم يجب أن يحرص الصائم معرفة أن الصدقة ليس بالماء و التمر و اللحم و الخضر و الفواكه و المال بل حتى بالبسمة لأن البسمة في عقيدتنا كمسلمين صدقة فالإسلام دين يدعو إلى التسامح و التعايش و البشاشة فعن أبي ذر رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :تبسمك في وجه أخيك لك صدقة " رواه الترميذي .
كما قال عبد الله بن الحارث ـ رضي الله عنه : ما رأيت أحدا أكثر تبسّما من رسول الله - صلى الله عليه وسلم رواه الترمذي وصححه الألباني .
وتصف عائشة ـ رضي الله عنها ـ رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ فتقول: كان ألين الناس، وأكرم الناس، وكان رجلاً من رجالكم إلا أنه كان ضحاكًا بسّامًا ."
عن مكارم الأخلاق لابن أبي الدنيا الصفحة 397 .
10 ـ في شهر رمضان الكريم يجب أن يحرص الصائم على التصدق على البشر و حتى الحيوانات فقد جاء في صحيح مسلم في كتاب السلام في باب فضل سقي البهائم المحترمة وإطعامها الحديث رقم 2244 حدثنا قتيبة بن سعيد عن مالك بن أنس فيما قرئ عليه عن سمي مولى أبي بكر عن أبي صالح السمان عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال بينما رجل يمشي بطريق اشتد عليه العطش فوجد بئرا فنزل فيها فشرب ثم خرج فإذا كلب يلهث يأكل الثرى من العطش فقال الرجل لقد بلغ هذا الكلب من العطش مثل الذي كان بلغ مني فنزل البئر فملأ خفه ماء ثم أمسكه بفيه حتى رقي فسقى الكلب فشكر الله له فغفر له قالوا يا رسول الله وإن لنا في هذه البهائم لأجرا فقال في كل كبد رطبة أجر"
11 ـ في شهر رمضان الكريم يجب أن يحرص الصائم على أن يطهر نفسه من درن البخل لأن الصدقة تطهير لنفس المؤمنة و تزكية لهذا قال الله تعالى
في سورة التوبة الآية 103 : "خذ من أموالهم صدقة تطهرهم و تزكيهم بها وصل عليهم إن صلاتك سكن لهم والله سميع عليم "
12 ـ في شهر رمضان الكريم يجب أن يحرص الصائم على يعرف أن الصدقة يمكن أن يخلفه الله خير منها و أن البخل و الشح و إلإمساك على الإنفاق قد يتلف مال الإنسان فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"ما من يوم يصبح العباد فيه إلا و ملكان ينزلان فيقول أحدهما أعط أللهم منفقا خلفا و أعط ممسكا تلفا "حديث متفق عليه أي رواه البخاري و مسلم والحديث المتفق عليه علم يقيني يجب الإيمان به و العمل به و الإعتقد بصحته قلبا و قالبا .
13 ـ في شهر رمضان الكريم يجب أن يحرص الصائم على أن يعرف بأن الإسلام دين يسر و ليس دين عسر و يجد دائما الحل في من يصعب عليه الصدقة فقد يخطر ببال الصائم الذي ليس عنده مال و لا ماء و لا تمر بأن أبواب الخير قد سدت في وجهه و أنه ممنوع من الأجر في مجال الصدقة هذا خطأ لأن الذي يدل على فعل الخير مثل الذي يدل على محتاج للصدقة فإن يشبه فاعل الخير و الذي يقوم بالتصدق فقد روى الترمذي في سننه عن أنس بن مالك أنه قال : أتى النبي صلى الله عليه وسلم رجل يستحمله فلم يجد عنده ما يتحمله فدله على آخر فحمله فأتى النبي صلى الله عليه وسلم فأخبره فقال :
"إن الدال على الخير كفاعله ".
وروى ابن حبان في صحيحه عن أبي مسعود رضي الله عنه أنه قال : أتى رجل النبي صلى الله عليه وسلم فسأله فقال : ما عندي ما أعطيكه ولكن ائت فلانا فأتى الرجل فأعطاه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
"من دل على خير فله مثل أجر فاعله أو عامله "و الحديثان صححهما الألباني

14 ـ في شهر رمضان الكريم يجب أن يحرص الصائم على فهم أن جوعه يجب أن يعلمه إطعام المحتاجين و الفقراء و خاصة من حر ماله و أن يكون هذا الإطعام لوجه الله و ليس من أجل الرياء أمام الناس و من أجل عمر او زيد من الناس وبان يتنظر الثواب و الأجر من الله فقد جاء ء في سورة الإنسان الآية 8 و 9 :
ويطعمون الطعام على حبه مسكينا و يتيما و أسيرا 8 إنما نطعمكم لوجه الله لا نريد منكم جزاء و لاشكورا 9 .
15 ـ في شهر رمضان الكريم يجب أن يحرص الصائم على فهم أن الإسلام
في تشريعه تفوق على سائر الأديان أن يبين من يستحق الزكاة و الصدقة
فقد جاء في سورة التوبة الآية 60 :
" إنما الصدقات للفقراء و المساكين و العاملين عليها و المؤلفة قلوبهم وفي الرقاب و الغارمين و في سبيل الله و ابن سبيل فريضة من الله و الله عليم حكيم "
16 ـ في شهر رمضان الكريم يجب أن يحرص الصائم على حسن معاملة السائل للصدقة وبأن له شيء معلوم فقد جاء في سورة الذاريات الآية 19 : وفي أموالهم حق للسائل و المحروم وفي سورة المعارج الآية 24 ـ 25 : و الذين في أموالهم حق معلوم – للسائل والمحروم .
هذا ما وقفني الله في كتابته عن موضو ع الصدقة وزكاة الفطر و الصائم إن أخطأت فمن نفسي و الشيطان و إن أصبت فمن الله و لكن يجب القول أنني لم أقل كل ما أريد لأن ليس لي متسع من الوقت و دعائي ألله أرني الحق حقا و أرزقني اتباعه و أرني الباطل باطلا و أرزقني اجتنابه و أرجو تصحيح أي خطأ فكري أو لغوي أو في آية أو حديث ذكرته و أجركم على الله و إلى اللقاء إن شاء الله في موضوع آخر إن كان في العمر بقية لاتنسونا من صالح دعائكم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الصائم والصدقة و زكاة الفطر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة منتديات القنطرة :: القسم الإسلامي :: منتدى الشريعة و الحياة-
انتقل الى: