شبكة منتديات القنطرة
مرحبا بكم في منتدى شبكة منتديات القنطرة



 
الرئيسيةاليوميةس .و .جمكتبة الصوربحـثمركز القنطرة رفع الصور التسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 1043 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو مرتضي الحسن فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 7099 مساهمة في هذا المنتدى في 2160 موضوع
تصويت
ما رئيكم في كون كل جمعة جمعة توعية و تحسيس حول أفة المخدرات عبر الشبكة وعبر الفايسبوك
انا مع هذه الفكرة
86%
 86% [ 393 ]
انا ضد هذه الفكرة
7%
 7% [ 30 ]
بدون راي
7%
 7% [ 33 ]
مجموع عدد الأصوات : 456
مواقع البريد الإلكتروني
احداث منتدى مجاني
 
احداث منتدى مجاني
 
احداث منتدى مجاني
 
احداث منتدى مجاني
أهم الصحف الوطنية
 
 
 
الساعة الأن بتوقيت الجزائر
Météo El Kantara
Powered by phpBB2®Ahlamontada.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى القنطرة
Copyright©2010-2011
المشاركات التي تدرج في المنتدى لاتعبر عن رأي الإدارة بل تمثل رأي أصحابها فقط


شاطر | 
 

 الصائم و العمرة و الحج

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بختاتو أبو رشاد
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 183
العمر : 52
المزاج: : عادي
نقاط : 2692
تاريخ التسجيل : 28/09/2012
وسام الاول:


مُساهمةموضوع: الصائم و العمرة و الحج    الخميس 7 يونيو 2018 - 21:20

بسم الله الرحمان الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم خاتم الأنبياء و المرسلين ، أما بعد فبمناسبة شهر رمضان الكريم سوف أتحدث عن ماذا يجب على الصائم أن يحرص عليه في الشهر وأهم ما يحرص عليه في هذا ا الشهر الفضيل هو العمرة و إليكم النصائح المهمة التي من الواجب أن يركز عليها الصائم فيما يخص العمرة وهي كالتالي :
1 ـ في شهر رمضان الكريم يجب أن يحرص الصائم على القيام بالعمرة ولو مرة في حياته ولما لا كل ما تيسر له ذلك .
2 ـ في شهر رمضان الكريم يجب أن يحرص الصائم على الإستعداد لأداء مناسك الحج إن كان محظوظا و خرج اسمه و لقبه في قرعة الحج هذا العام والتفقه في مناسك الحج .
3 ـ في شهر رمضان الكريم يجب أن يحرص الصائم على العمرة وخاصة في أواخر شهر رمضان وخاصة العشر الأواخر .
4 ـ في شهر رمضان الكريم يجب أن يحرص الصائم على ثلاثة أركان من أركان الإسلام الركن الأول طبعا هو الصلاة وقد تحدثت عنه فيما مضى و الركن الثاني الزكاة وقد تكلمت عنه في موضوع الصدقة و زكاة الفطر و الركن الثالث الحج والذي يشبه الحج هو العمرة في رمضان ولكن هذا لا يعني أن الحج سقط عنه بل أخذ أجر يشبه الحج فقط وسوف أتحدث عنه في هذا الموضوع تحت عنوان الصائم و العمرة و الحج لأن على الصائم أن يكون ذكيا و أن يقوم بأهم الأعمال و العبادات التي تقربه من الله و يرفعه الله إلى درجات عالية و لما لا يدخله الله إلى جنة عدن أو الفردوس و يعتقه من النار فالصائم عليه أن يكون ذو همة عالية ويقوم بأعمال ثقيلة يضعها في ميزان حسناته .
5 ـ في شهر رمضان الكريم يجب أن يحرص الصائم على العمرة لما فيها من مزايا و الحصول الأجر و الثواب العظيم فقد ثبت من حديث أبي معقل رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قالSadعمرة في رمضان، تعدل حجة) هذا الحديث النبوي الشريف رواه أحمد وابن ماجه، والمعنى كما ذكر العلماء: أنها تشبه نوعا ما أجر الحج و تقوم مقامها في الثواب لا أنها تعدلها في كل شيء؛ فإنه لو كان عليه حجةً فاعتمر في رمضان لا تجزئه عن حج الفريضة كما ذكرت سابقا لكن الصائم الفطن هو الذي يسعى في حسن إختيار وقت العمرة فإن كانت العمرة غالية في الشهور القمرية الأخرى يجب أن يختار الصائم الأجر الأغلى و هو طبعا في شهر رمضان لأن الأجر يتضاعف أضعافا كثيرة والسبب كما يقول الإمام ابن الجوزي: "ثواب العمل يزيد بزيادة شرف الوقت"؛ ولذلك كان للعمرة في رمضان ثوابٌ مضاعف كما لغيرها من الحسنات.
6 ـ في شهر رمضان الكريم يجب أن يحرص الصائم على إن كان له ما منعه من الحج كأن لم يسحب أسمه و لقبه مثلا في القرعة أو منعه مرض وأي أي عذر آخر منعه من الحج فعليه بالعمرة في شهر رمضان فعن ابن عباس رضي الله عنهما، يخبرنا بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم لامرأة من الأنصار: (ما منعك أن تحجين معنا؟) قالت: كان لنا ناضح، فركبه أبو فلان وابنه، -زوجها وابنها-، وترك ناضحاً ننضح عليه، فقال لها عليه الصلاة والسلام: (فإذا كان رمضان اعتمري فيه، فإن عمرةً في رمضان حجة) رواه البخاري، و(الناضح) هو البعير الذي يُستقى عليه، وهنا نرى أن النبي صلى الله عليه وسلم أرشد المرأة التي فاتها الحج إلى القيام بعمرةٍ في رمضان، كي تتحصّل على أجرٍ يُضاهي أجر تلك الحجّة التي فاتتها، ولا عجب في ذلك، فالشهر شهر الخير، وأيامه أيام بركة، وفضل الله لا يُحَدّ، وإحسانه لا يُعدّ.لكن يجب أن يفهم الصائم و المسلم أن الحج يبقى فرض عليه ولايسقط عنه وعليه تعويض ما يفوته بأعمال تعدل ما قد لا يقدر تحقيقه .
7 ـ في شهر رمضان الكريم يجب أن تحرص الصائمة على عمرة في شهر رمضان طبعا بمحرم لأنها ليست مأمورة بالجهاد فالرجال يستطيعون ومأمورون بالجهاد لكن النساء لا يمكن لهن أن ينشدوا باب الجهاد لكن الله من رحمته جعل الله لهن جهاد لا قتال فيه فعن عائشة رضي الله عنها قالت: يا رسول الله! هل على النساء من جهاد؟ فقال لها: (نعم، عليهنّ جهادٌ لا قتال فيه: الحج والعمرة) رواه أحمد وابن ماجه.
8 ـ في شهر رمضان الكريم يجب أن يحرص الصائم على العمرة و بالذهاب إلى
أشرف البقاع وأطهرها مكة المكرمة و المدينة المنورة .
9 ـ في شهر رمضان الكريم يجب أن يحرص الصائم على العمرة لما فيها من مسح الذنوب و العفو و الغفران وتكفير الخطايا التي تقع بين العمرتين فهذه من الفضائل التي يجب أن يعرفها الصائم فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (العمرة إلى العمرة كفارةٌ لما بينهما) رواه البخاري ومسلم، ولهذا لا يجب أن يحرم الصائم و المسلم نفسه من هذا الأجر و الفضل الذي يوجد في العمرة .
10 ـ في شهر رمضان الكريم يجب أن يحرص الصائم على الإستمرار والمداومة على الحج و العمرة لأنهما يزيلان الفقر و يمحوان الخطايا و الذنوب فقدصحّ عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: (تابعوا بين الحج والعمرة؛ فإنهما ينفيان الفقر والذنوب كما ينفي الكير خبث الحديد، والذهب، والفضة) رواه الترمذي، فالصائم عليه السعي في كل شهر رمضان على أداء العمرة ولو لمدة أسبوع حتى يتحصل على الأجر و فضائل العمرة .
11 ـ في شهر رمضان الكريم يجب أن يحرص الصائم على العمرة لزيارة بيت الله الحرام لأنه سيكرمه الله ويمن عليه لأنه تمكن من زيارة البيت الحرام و هي نعمة حرم منها الملايين وقد استدعائه الله عز وجل و أختاره من بين مليار مسلم فهو في ضيافة الله عز وجل و في مكان مقدس وعلى الفرد المسلم الذي يصل إلى تلك البقعة المباركة أن يدرك قداسة و عظمة أنه في معية الله و حفظه وأنه من المحظوظين وأنه من وفد الله فقد ثبت عن ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: (الغازي في سبيل الله، والحاج والمعتمر، وفد الله، دعاهم فأجابوه، وسألوه فأعطاهم) رواه ابن ماجه لهذا على الصائم أن يستجيب لدعوة الله بأداء مناسك العمرة في رمضان .
12 ـ في شهر رمضان الكريم يجب أن يحرص الصائم على العمرة ورؤية الكعبة الشريفة لأن رؤيتها عبادة و على الطواف حول الكعبة لأن فيها أجر عظيم فعن ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: (من طاف بالبيت أسبوعاً لا يضع قدماً، ولا يرفع أخرى إلا حطّ الله عنه بها خطيئة، وكتب له
ها حسنة، ورفع له بها درجة) أخرجه ابن حبان، وصححه الألباني، وفي رواية أخرى: (من طاف سبعاً، فهو كعِدْل رقبة) رواه النسائي. لهذا من الجدير بالذكر أن الصائم في عمرته عليه السعي للحصول على الحسنات و محو الخطايا بالطواف .
13 ـ في شهر رمضان الكريم يجب أن يحرص الصائم في أداء العمرة على عبادة الإحتساب وهي عبادة يغفل عنها الكثير فكلما تعبت و أنفقت مالا في عمرتك احتسبها عند الله فعن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال لها في عمرتها: (إن لك من الأجر على قدر نصبك ونفقتك) رواه الحاكم.لهذا نصيحتي عدم احتقار الإحتساب عند أداء مناسك العمرة أو حتى الحج لأن ذلك عبادة وجائز شرعا .
14 ـ في شهر رمضان الكريم يجب أن يحرص الصائم على أداء مناسك العمرة
و الصلاة في الحرمين أي المسجد الحرام بمكة و المسجد النبوي بالمدينة المنورة فقد جاء في فضل الحرمين عن جابر رضي الله عنه قوله صلى الله عليه وسلم: (صلاة في مسجدي -أي المسجد النبوي- أفضل من ألف صلاة فيما سواه إلا المسجد الحرام، وصلاة في المسجد الحرام أفضل من مئة ألف صلاة فيما سواه) رواه أحمد وابن ماجه، لهذا على الصائم المعتمر أن يدرك في شهر رمضان الفضل العميم و الخير الوفير و الأجر الكثير الذي سيناله في الصلاة بهذه الأماكن المقدسة التي وفود الرحمان فيها بالملايين و أن أجره سيزيد و ترتفع عدد الحسنات لأن النبي صلى الله عليه وسلم ورسول الله قال : (صلاة الرجل مع الرجل أزكى من صلاته وحده، وصلاة الرجل مع الرجلين أزكى من صلاته مع الرجل، وما كانوا أكثر فهو أحب إلى الله عز وجل) رواه النسائي.
15 ـ في شهر رمضان الكريم يجب أن يحرص الصائم المعتمر أن يدرك أن من مناسك العمرة المستحبة شرب ماء زمزم وقد قال فيها النبي صلى الله عليه وسلم: (إنها مباركة؛ إنها طعامُ طعمٍ، وشفاءُ سقمٍ) رواه مسلم.
16 ـ في شهر رمضان الكريم يجب أن يحرص الصائم المعتمر بأن يشعر بالسرور بأنه من زوار البيت العتيق و بالسعادة تغمره وهو في رحاب المسجد الحرام و بالفخر بأنه يشارك الناس الذين من أجناس كثيرة ومن كل بقاع الكرة الأرضية في الإفطار معهم و الطواف حول الكعبة و الصلاة مع إخوانه المسلمين المختلف عنهم في اللغة و لون البشرة و الوطن لكن الله ألف بين القلوب بالإيمان بوحدانيته وهذا الإيمان هو النعمة التي لا يجب أن لا يجحدها الصائم المعتمر
و لا يجب أن يجحدها أي مسلم كائن من كان .
17 ـ في شهر رمضان الكريم يجب أن يحرص الصائم على السعي بين الصفا و المروة ويقوم بغتما سبعة أشواط ثم يحلق الرجل رأسه و المرأة تقصر من كل قرن بمقدار أنملة و الأنملة هي رأس الإصبع .
18 ـ في شهر رمضان الكريم يجب أن يحرص الصائم على أداء مناسك العمرة
في شهر رمضان مع النية بأداء الحج لأن الحج أفضل من العمرة في جنس العمل ، لما له من فضائل ليست في العمرة كرمي الجمرات و الدعاء في عرفة و ذبح النسك و غيرها .
19 ـ في شهر رمضان الكريم يجب أن يحرص الصائم عند أداء مناسك العمرة على الأدعية و الأذكار فمثلا عليه أن يدخل برجله اليمنى عند وصوله إلى المسجد الحرام، ويقول مايلي :" أعوذ باللَّه العظيم، وبوجهه الكريم، وسلطانه القديم من الشّيطان الرّجيم، بسم اللَّه والصّلاة والسّلام على رسول اللَّه، اللَّهم افتح لي أبواب رحمتك "، وعند خروجه من المسجد يقول:" بسم اللَّه والصّلاة والسّلام على رسول اللَّه،اللَّهم إني أسألك من فضلك، اللَّهم اعصمني من الشّيطان الرّجيم ". كما يقول الصائم المعتمر دعاءا في طوافه بين الرّكنين اليماني والحجر الأسود
:" ربَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ "، وهو أمر مستحبّ.
20 ـ في شهر رمضان الكريم يجب أن يحرص الصائم عند أداء مناسك العمرة
بعد الفراغ من الطواف إن يتقدم من مقام ابراهيم ، ثمّ يقرأ:" وَاتَّخِذُواْ مِن مَّقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى "، ويُصلِّي بعدها ركعتين خلف المقام إن استطاع ذلك، وإن لم يستطع ذلك فإنّه يصلي في أيّ مكان من المسجد يصلي الأولي بسورة الكافرون والثانية بسورة الإخلاص .
21 ـ في شهر رمضان الكريم يجب أن يحرص الصائم عند أداء مناسك العمرة
أن يتجه نحو الحجر الأسود، ويستقبله، ويستلمه باليمين، ثمّ يقبّله إن استطاع ذلك، ويقول عند استلامه: اللَّه أكبر، ولو قال: بسم اللَّه واللَّه أكبر، فذلك أمر حسن وحتى أن الدعاء بما شاء أمر مستحب .
22 ـ في شهر رمضان الكريم يجب أن يحرص الصائم عند أداء مناسك العمرة بقراءة القرآن الكريم كلما تسنى له ذلك .
23 ـ في شهر رمضان الكريم يجب أن يحرص الصائم عند أداء مناسك العمرة الإحرام بلباس خاص بأن يرتدي الرّجل إزاراً ورداءً، ومن المستحبّ أن يكونا نظيفين و أبيضين زهدا في الدنيا الفانية وطلبا لثواب الآخرة .
24 ـ في شهر رمضان الكريم يجب أن يحرص الصائم على زيارة والصلاة في مسجد قباء و زيارة مقبرة البقيع و غار حراء و غار ثور وجبل أحد وكل الأماكن التي وقعت فيها الأحداث العظيمة في عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم حتى يعرف الصائم المعتمر حجم المعاناة التي تكبدها رسول الله والصحابة لتمكين لدين الله الإسلام .
هذا ما وقفني الله في كتابته عن موضو ع العمرة والحج و الصائم إن أخطأت فمن نفسي و الشيطان و إن أصبت فمن الله و لكن يجب القول أنني لم أقل كل ما أريد لأن ليس لي متسع من الوقت و دعائي أللهم أرني الحق حقا و أرزقني إتباعه و أرني الباطل باطلا و أرزقني اجتنابه و أرجو تصحيح أي خطأ فكري أو لغوي أو في آية أو حديث ذكرته و أجركم على الله و إلى اللقاء إن شاء الله في موضوع آخر إن كان في العمر بقية لاتنسونا من صالح دعائكم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الصائم و العمرة و الحج
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة منتديات القنطرة :: القسم الإسلامي :: منتدى الشريعة و الحياة-
انتقل الى: