شبكة منتديات القنطرة
مرحبا بكم في منتدى شبكة منتديات القنطرة



 
الرئيسيةاليوميةس .و .جمكتبة الصوربحـثمركز القنطرة رفع الصور التسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 1043 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو مرتضي الحسن فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 7097 مساهمة في هذا المنتدى في 2158 موضوع
تصويت
ما رئيكم في كون كل جمعة جمعة توعية و تحسيس حول أفة المخدرات عبر الشبكة وعبر الفايسبوك
انا مع هذه الفكرة
86%
 86% [ 393 ]
انا ضد هذه الفكرة
7%
 7% [ 30 ]
بدون راي
7%
 7% [ 33 ]
مجموع عدد الأصوات : 456
مواقع البريد الإلكتروني
احداث منتدى مجاني
 
احداث منتدى مجاني
 
احداث منتدى مجاني
 
احداث منتدى مجاني
أهم الصحف الوطنية
 
 
 
الساعة الأن بتوقيت الجزائر
Météo El Kantara
Powered by phpBB2®Ahlamontada.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى القنطرة
Copyright©2010-2011
المشاركات التي تدرج في المنتدى لاتعبر عن رأي الإدارة بل تمثل رأي أصحابها فقط


شاطر | 
 

 لوكسمبورغ 0-الجزائر0 الجزائر لم تفز لكنها ربحت لاعبين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Adel Boukhsara
مدير منتدى القنطرة
مدير منتدى القنطرة
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 2768
العمر : 25
المزاج: : عادي
مكان الإقامة : القنطرة
نقاط : 8254
تاريخ التسجيل : 16/10/2009

مُساهمةموضوع: لوكسمبورغ 0-الجزائر0 الجزائر لم تفز لكنها ربحت لاعبين    الخميس 18 نوفمبر 2010 - 19:58

كانت بداية المباراة مفتوحة حيث بادر لاعبو الفريقين إلى الهجوم، فالمحليون كانت لهم محاولتان الأولى في (د3) عن طريق جواكيم الذي توغّل على الجهة اليسرى وسدّد من على مشارف منطقة العمليات لكن كرته جانبت القائم الأيمن لمرمى مبولحي بقليل، أما الثانية فجاءت في (د9) وكانت الأخطر في ربع الساعة الأول حيث كاد موتش أن يخادع الجميع بعدما تلقى كرة في العمق واستغل سوء مراقبة من مصباح بالإضافة إلى خروج سيء من مبولحي ليرفع الكرة لكن مجاني عاد وأخرج الكرة التي كانت متجهة نحو الشباك. رد الجزائريين جاء بفتحات من جابو ومصباح على الجهة اليسرى وبودبوز وزياني على اليمنى لكنها كلها كانت تبعد من طرف الدفاع. أول تهديد حقيقي من الجزائريين كان في(د21) عن طريق مخالفة مباشرة من بودبوز منفذة بروعة من حوالي 30 مترا مباشرة نحو الزاوية 90 من مرمى الحارس جوبار، غير أن هذا الأخير كان في المكان المناسب وأخرج الكرة إلى الركنية، بعد ذلك بدأ الجزائريون يتحكمون في الكرة أكثر وبادروا إلى الهجوم في أكثر من مناسبة لكن تجمّع دفاع المنافس حال دون تهديد المرمى. بعد مرور 25 دقيقة أصبح “الخضر” يلعبون وحدهم وظل الحارس مبولحي في راحة شبه تامة وأصبح رفقاء العائد خالد لموشية يسيطرون على أطوار المباراة، غير أن تلك السيطرة لم تأت بجديد ما عدا بعض المحاولات المحتشمة من زياني، جابو وبن يمينة التي كانت كلها كانت تنتهي إما عند الحارس وإما في أرجل المدافعين. ورغم أن الأهداف غابت في الشوط الأول إلا أن الجمهور كان يهتز بمجرد أن تكون الكرة بحوزة “المايسترو” ريّاض بودبوز الذي قام بمراوغات تجاوب معها الأنصار وكانت بمثابة “ملح” المباراة في مرحلتها الأولى.
كان ربع الساعة الأول من المرحلة الثانية بدون روح فكل الكرات كانت ضائعة وخاصة من لاعبي “الخضر“ الذين كانوا يوصلون الكرة إلى منطقة المنافس لكنهم لم يحسنوا التصرف أمام منذقة العمليات لتضيع الكرة، ولم نشاهد أية لقطة تستحق الذكر في هذه الفترة. أما ربع الساعة الثاني فكانت بدايته أكثر إثارة، وأول كرة كانت في (د64) من مخالفة نفذها زياني من وسط الميدان عالية ناحية مسلوب الذي سدّد رأسية محكمة لكن الحارس والدفاع استبسلا في إبعاد الكرة، وبعد دقيقتين سجلنا محاولة فردية من لحسن الذي رواغ وكاد يخادع الحارس بقذفة. وحاول المدرب الوطني إيجاد حل لعقم الهجوم وأقحم كلا من مسلوب في بداية الشوط الثاني وبعده مترف، مفتاح، عودية وزرداب لكن ذلك لم يغيّر شيئا، حيث كانت الكرات عشوائية في الكثير من المناسبات وساهم تجمع دفاع المنافس في غلق كل المنافذ.
وكادت اللحظات الأخيرة تحمل الخبر السعيد فلاعب شبيبة بجاية زرداب مرر كرة لزميله في الفريق وفي المنتخب مفتاح الذي وجد نفسه وجها لوجه مع الحارس وسدّد بقوة لكن كرته مرّت جانبية وبذلك ضاعت أخطر فرصة في ربع الساعة الأخير، بالمقابل قام المحليون ببعض المحاولات لكنها كانت محتشمة.
ملعب جوزي بارتل، جو بارد، جمهور غفير، التحكيم للثلاثي: شيفر، لورسن سيفز، هوفمان (ألمانيا)
لوكسمبورغ: جوبار، كين زيڤر، بليز، هوفمان، شنال، كيتل ماير (زاموتا د46)، جواكيم،
باتمار، بيال، لوفاكـ (يانتش د84)، موتش
المدرب: لوكـ هولتز
الجزائر: مبولحي (زماموش د86)، مهدي مصطفى (مفتاح د69)، مصباح، عنتر يحيى،
مجاني، حسن (مترف د69)، زياني (عودية د75)، موشية، ن يمينة (زرداب د80)،
جابو (مسلوب د46)، بودبوز
المدرب: بن شيخة
------
بن شيخة:”لعبنا جيدا وأنا راض عن اللاعبين”

“اللقاء كان مقبولا على العموم، واجهنا منتخبا قويا ظهر بالمستوى نفسه الذي ظهر به في لقائه أمام فرنسا. أنا راض عن المستوى الذي ظهرنا به. صحيح أن فشلنا في الفوز يحزّ في نفسي كثيرا، لأننا كنا أفضل من المنافس بكثير، وقد تعتبرون التعادل سلبيا، لكنه إيجابي في الحقيقة بالنظر إلى الغيابات التي عرفتها التشكيلة اليوم. الآن لدينا الوقت الكافي لمواصلة تحضير لقاء المغرب، وتطوير مستوانا، حتى نكون على أتم الإستعداد له”.
مسلوب: “نمتلك منتخبا قويا وكنا قادرين على الفوز”
“في أول مباراة لي مع الخضر أتيحت لي فرصة اكتشاف المجموعة القوية التي نمتلكها، ولن أجامل إن قلت إننا نمتلك منتخبا متماسكا وصلبا، يتكون من لاعبين شبان كانوا قادرين اليوم على تحقيق الفوز. ومع ذلك فالنتيجة إيجابية لأننا ظهرنا بصورة جيدة للغاية وتفادينا الخسارة“.
لوك هولتز (مدرب لوكسمبورغ): “كنا نتوقع أن نلقى صعوبات أكبر من الجزائر، لكن لاعبيها لم يبرزوا“
“مباراة اليوم كانت بمثابة اختبار جيد بالنسبة لنا. جرّبنا العديد من الخطط التكتيكية التي سنعتمد عليها مستقبلا. أما بالنسبة للمنتخب الجزائري فهو معروف بسمعته المونديالية لذلك اخترناه منافسا لنا اليوم، لكن كنا نتوقّع أن نجد منه صعوبات أكبر لأنه يملك فرديات جيدة لكنها لم تبرز اليوم. على كل من الجيد أن نلعب مثل هذه اللقاءات وأشكر لاعبي كلا المنتخبين على الجهود التي بذلوها“
------------
جبور يصنع الحدث ويلتحق بلوكسمبورغ
في سرية تامة التحق مهاجم أيك أثنا اليوناني زهير جبور بفندق “سوفيتال” مقر إقامة المنتخب الوطني، وهذا بعد أن أعلنت الاتحادية الجزائرية عن غيابه عن اللقاء بسبب الإصابة التي تلقاها على مستوى الكتف خلال نهاية الأسبوع المنصرم مع فريقه في إحدى مباريات البطولة اليونانية. وفور وصوله إلى الفندق توجه جبور نحو المدرب الوطني بن شيخة وتحدث معه قليلا على انفراد قبل أن يغادر الفندق ويعود من حيث أتى.
بوڤـرة، يبدة وسيدريك لم يكونوا معنيين باللقاء
غاب كل من المدافع مجيد بوڤرة ووسط الميدان حسان يبدة إضافة إلى الحارس سي محمد سيدريك عن مباراة أمس، حيث أعفى المدرب الوطني عبد الحق بن شيخة كلا من يبدة وبوڤرة بسبب الإصابة، أما الحارس الثالث سيدريك فقد تم إعفاؤه لأن القوانين لا تسمح له بالجلوس في مقعد البدلاء بوجود حارس آخر وهو زماموش.
برودة شديدة والجمهـور عانى في الـدرجات
عكس الظروف المناخية الصعبة التي لعبوا فيها خلال خرجتهم الأخيرة إلى إفريقيا الوسطى عندما لعبوا تحت حرارة شديدة للغاية لم يتعوّدوا عليها، خاض أشبال بن شيخة مباراة الأمس في أجواء مناخية باردة للغاية حيث بلغت الحرارة 3 درجات فوق الصفر، وهو أمر ساعد لاعبينا المحترفين المتعوّدين على اللعب في أجواء مشابهة مع أنديتهم الأوروبية، لكنه لم يساعد الجماهير الغفيرة التي عانت كثيرا في المدرجات.
“الضر” بـ 17 لاعـبا فقط
ألقى شبح الإصابات بظلاله على التشكيلة التي استدعاها بن شيخة لهذه المباراة وهي التشكيلة التي لم تصل حتى إلى العدد المطلوب 18، حيث اضطر بن شيخة إلى الاكتفاء بـ 17 لاعبا فقط فيما أعفى اللاعبين المصابين الذين تابعوا اللقاء من المنصة الشرفية.
----------
منيري كان حاضرا في الملعب
لم يتركـ المدافع السابق للمنتخب الوطني مهدي منيري فرصة تواجد “الخضر” في لوكسمبورغ تمر دون القيام بزيارة إلى زملائه السابقين لاستحضار ذكريات السنوات الماضية التي قضاها مع المنتخب الوطني، وقد زار منيري اللاعبين في غرف تغيير الملابس قبل انطلاق المباراة وشجّعهم على تحقيق نتيجة إيجابية. يذكر أن مهدي منيري يوجد حاليا بدون فريق بعدما عاد من تجربة قصيرة خاضها في الدوري الإماراتي للمحترفين.
--------
الجمهور تفاعل كثيرا مـع بوڤرة
رغم أنه لم يكن معنيا بالمباراة بسبب الإصابة التي تعرض لها إلا أن بوقرة أبى إلا أن يكون إلى جانب رفاقه إلى غاية اللحظات الأخيرة التي سبقت اللقاء، حيث رافقهم إلى غرف الملابس قبل أن يتوجه إلى المدرجات الشرفية من أجل متابعة المباراة، وأثناء توجهه إلى هناك اهتزت حناجر الجماهير الغفيرة هاتفة باسمه، وهي الالتفاتة التي أثلجت صدر صخرة الدفاع الذي حيّاهم على ذلك.
إشارة الإنطلاقة أعطاها مناصر معوّق
أبى منظمو المباراة إلا أن يمنحوا إشارة الإنطلاقة إلى مناصر معوّق وذلك تحت تصفيقات حارة من الحضور واللاعبين، ويتعلق الأمر بجزائري مقيم في لوكسمبورغ منذ فترة طويلة اسمه وليد عزاب.
5 آلاف جزائري أشعروا اللاعبين أنّهم في 5 جويلية
كما كان متوقعا عرفت المباراة حضورا جماهيريا قياسيا من أنصار المنتخب الوطني الذين أتوا من كل صوب وحدب في أوروبا وغزوا مدرجات الملعب باكرا، ووصل عددهم إلى 5000 مناصر لم يتوقفوا عن تشجيع لاعبيهم إلى آخر دقيقة من اللقاء، بل وأشعروهم بأنهم يلعبون في أرض الوطن بملعب من ملاعبه كملعب 5 جويلية أو ملعب مصطفى تشارك بالبليدة.
170 مناصر فقط من لوكسمبورغ
والغريب في الأمر أن عدد أنصار “الخضر” فاق عدد مناصري المنتخب المحلي بكثير، لأن منتخب لوكسمبورغ كان مساندا من طرف 170 مناصر فقط وهو عدد قليل جدا بالنسبة لمنتخب يلعب في عقر داره.
رايات المولودية، عنابة، الشلف، بجاية و”سوسطارة” حاضرة
فضلا على أن رايات الجزائر طغت على مدرجات الملعب ومنحته حلّة جميلة للغاية، فإن رايات الأندية الجزائرية كانت حاضرة بكثرة في صورة راية لمولودية الجزائر وراية أخرى للجار إتحاد الجزائر وراية لاتحاد عنابة وأخرى لشبيبة بجاية وجمعية الشلف، كما أن رايات البلديات الصغرى كانت حاضرة هي الأخرى بقوة مثل رايات عين آزال، السوڤر، تيارت، الميلية وغيرها.
حتى راية منافسنا المغربي كانت حاضرة
وإذا كان حضور تلك الرايات في المدرجات أمر منتظر فإن ما لم نتوقعه هو أن نرى رايات للمنتخب المغربي وسط الأنصار، لاسيما أن هذا المنتخب هو منافس “الخضر” على بطاقة التأهل إلى نهائيات كأس إفريقيا 2012 بالغابون وغينيا الاستوائية. وتجدر الإشارة إلى أن راية فلسطين كانت حاضرة هي الأخرى.
-------------
يبدة يضاف إلى قائمة المصابين في أخر لحظة
غير محظوظ تماما المدرب عبد الحق بن شيخة منذ وصوله إلى المنتخب الوطني، فهو عاجز عن العمل بكامل تعداد المنتخب، فلم يكد يسترجع زياني الغائب عن مباراة إفريقيا الوسطى حتى ضيّع أربعة من ركائز “الخضر” خلال هذا المعسكر. فبعد حليش وجبور و بوڤرة جاء الدور على حسان يبدة، الذي اضطر للغياب عن مباراة أمس بعد أن أصيب على مستوى العضلة المقربة خلال الحصة التدريبية الأخيرة التي خاضها “الخضر” على ملعب “جوزي بارتال”.
أصيب في التسديد بعد ملاحظة بن شيخة
وقد جرت الحصة التدريبية الأخيرة لـ “الخضر” التي كانت على الملعب الرئيسي “جوزي بارتال” في طقس في غاية البرودة، حيث لم تتجاوز درجة الحرارة الأربع درجات، وكانت قصيرة حيث لم تتعدّ الساعة، وهذا بعد أن أعلم مدير الملعب مناجير “الخضر” عبد الحفيظ تاسفاوت بأنه لن يمدّد الوقت لأكثر من ساعة من الزمن. وأجرى لاعبو المنتخب عملية الإحماء بسرعة، قبل أن يتحوّلوا للتمارين التي قادها محمد شعيب. وعرفت الحصة إصابة يبدة بعد أن قام بالتسديد نحو المرمى بجانب لحسن، تسديدات لم تكن مركزة الأمر الذي دفع بن شيخة إلى توجيه ملاحظة له، وهنا سدّد يبدة بقوة والنتيجة إصابة مباشرة وتمزّق في فخذ رجله اليسرى ليغادر على الفور الملعب بعد أن تلقي الإسعافات الأولية من الطبيب بوقلالي.
بن شيخة لم يجد الحلول أمام “لوكسمبورغ”
ومن قائمة ضمّت 23 لاعبا، تقلص تعداد العناصر الوطنية التي كانت معنية بمباراة أمس إلى 19 بعد إصابات جبور، حليش، بوڤرة ويبدة، وهو ما قلّص الخيارات بالنسبة للمدرب الوطني خاصة على مستوى محور الدفاع، الذي اضطر إلى تشكيله من مجاني وعنتر يحيى، كما تقلصت خياراته في الوسط الدفاعي أيضا، وحتى في الهجوم. والأكيد أن بن شيخة غير محظوظ مع المنتخب منذ وصوله، في ظلّ الغيابات التي يعاني منها “الخضر” في كل مرة. فبالإضافة إلى الأسماء الأربعة المذكورة لا يجب أن ننسى غيابات مطمور، شاذلي عمري ومراد مغني، غيابات مؤثرة ولا تخدم برنامج عمل المدرب الوطني تماما.
-----------
الجزائر تفقد مركزا واحدا وتصنف في المرتبة 34 عالميا
أصدرت أمس “الفيفا” تصنيف المنتخبات لشهر نوفمبر. وقد تخلّفت الجزائر بمركز واحد واحتلت بذلك المرتبة 34 بعدما فقدت 3 نقاط من مجموع نقاطها المقدر حاليا بـ 706 نقاط. كما فقد “الخضر” مركزا في تصنيف المنتخبات الإفريقية حيث احتلوا المرتبة الخامسة، بالمقابل حافظت الجزائر على ترتيبها الثاني من بين المنتخبات العربية وهذا بعد المنتخب المصري الذي عاد إلى المركز العاشر الذي فقده الشهر الماضي. أما بالنسبة لمنافسي الجزائر في تصفيات كأس إفريقيا 2012، ففقد المنتخب المغربي 3 مراكز حيث خسر 10 نقاط من مجموع نقاطه المقدر حاليا بـ 415، محتلا المركز 80 بعدما احتل الشهر الماضي المركز 77، وهذا رغم الفوز الذي عاد به من دار السلام أمام منتخب تانزانيا. هذا الأخير تخلف هو أيضا بـ 4 مراكز وصنف في المرتبة 124 عالميا بـ 225 نقطة، في الوقت الذي حافظت جمهورية إفريقيا الوسطى على المركز الذي احتلته الشهر الماضي حيث جاءت في المرتبة 112 عالميا و28 إفريقيا برصيد 238 نقطة.
-----------
حديث عن عودة حاج عيسى إلى التدريبات وعقده ندوة صحفية
يدور حاليا حديث في محيط وفاق سطيف عن عودة اللاعب حاج عيسى إلى تدريبات فريقه بعد الفترة الطويلة التي بقي فيها بعيدا عن ممارسة كرة القدم بسبب النصائح التي قدمها له الدكتور زرڤيني، وهذا بعدما أجرى مؤخرا فحوصا معمقة بسبب الآلام التي كان يشعر بها على مستوى القلب، وأسرت لنا بعض المصادر بأن حاج عيسى ينوي عقد ندوة صحفية في الأيام المقبلة رفقة الدكتور زرڤيني لتوضيح بعض النقاط التي بقيت غامضة بعد الكلام الكثير الذي قيل حول إصابته.


الهداف 18/11/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elkantara.forumalgerie.net
انسانه
عضو جديد
عضو جديد
avatar

انثى
عدد المساهمات : 10
العمر : 23
نقاط : 2779
تاريخ التسجيل : 19/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: لوكسمبورغ 0-الجزائر0 الجزائر لم تفز لكنها ربحت لاعبين    الجمعة 19 نوفمبر 2010 - 17:17

موضوع.رائع.يسلمو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Adel Boukhsara
مدير منتدى القنطرة
مدير منتدى القنطرة
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 2768
العمر : 25
المزاج: : عادي
مكان الإقامة : القنطرة
نقاط : 8254
تاريخ التسجيل : 16/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: لوكسمبورغ 0-الجزائر0 الجزائر لم تفز لكنها ربحت لاعبين    الخميس 25 نوفمبر 2010 - 20:47

شكرا على مرورك الجميل والمميز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elkantara.forumalgerie.net
babi
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 128
العمر : 21
المزاج: : سعيد جدا
نقاط : 3023
تاريخ التسجيل : 19/11/2010
وسام الاول:


مُساهمةموضوع: رد: لوكسمبورغ 0-الجزائر0 الجزائر لم تفز لكنها ربحت لاعبين    الخميس 2 ديسمبر 2010 - 19:08






هادا هو الكلام

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Adel Boukhsara
مدير منتدى القنطرة
مدير منتدى القنطرة
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 2768
العمر : 25
المزاج: : عادي
مكان الإقامة : القنطرة
نقاط : 8254
تاريخ التسجيل : 16/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: لوكسمبورغ 0-الجزائر0 الجزائر لم تفز لكنها ربحت لاعبين    السبت 11 ديسمبر 2010 - 19:10

شكرا على مروركم المميز والجميل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elkantara.forumalgerie.net
 
لوكسمبورغ 0-الجزائر0 الجزائر لم تفز لكنها ربحت لاعبين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة منتديات القنطرة :: القسم الرياضي :: الرياضة الجزائرية-
انتقل الى: